الحكومة المالطية تعرض على الشباب الليبي «أفضل سلاح» لبناء بلدهم

استقبال عماري لوزيري الخارجية والتعليم المالطيين في طرابلس. الاثنين 14 ديسمبر 2020. (إدارة التواصل والإعلام)

عرضت الحكومة المالطية المساعدة على ليبيا في قطاع التعليم، فيما وصفه وزير خارجيتها إيفاريست بارتولو بأنه «أفضل سلاح ممكن».

وحسب بيان رسمي، اليوم الثلاثاء، نشرته وسائل إعلام مالطية فقد عرضت الحكومة التعاون مع السلطات الليبية بمساعدة من جامعة مالطا ومن الكلية المالطية للفنون والعلوم والتكنولوجيا في تدريس اللغة الإنجليزية، فضلاً عن البرامج التعليمية حول كيفية بناء المهارات والقيم الشخصية لخلق فرص العمل وحل المشاكل والخلافات دون عنف.

جاء ذلك بعد زيارة وزير الخارجية والشؤون الأوروبية إيفاريست بارتولو ووزيرة التربية والتعليم جوستين كاروانا طرابلس أمس الاثنين، عقدوا خلالها اجتماعات مع وزير التعليم المكلف بحكومة الوفاق الوطني، محمد عماري زايد ووزير الخارجية محمد سيالة ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق.

اقرأ ايضا: اتفاق على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم بين حكومة الوفاق ومالطا

وصرح بارتولو إنه «ذهب الوزراء المالطيون إلى ليبيا ومعهم أفضل سلاح في متناول اليد، وهو التعليم». وشدد على أن «أفضل سلاح تحتاجه ليبيا لمستقبل يسوده السلام والتقدم هو الشباب المثقف لبناء بلدهم ومجتمعهم وحياتهم والتمتع بثرواتهم الكبيرة».

بدورها، قالت الوزيرة جوستين كاروانا إن الاجتماعات تضمنت محادثات جوهرية حول كيفية المضي قدمًا واتفق البلدان على تبادل خبراتهما والبناء عليها. وشدد الوفد المالطي على أهمية وجود ليبيا يسودها السلام والازدهار في أيدي الليبيين.

يشار إلى أن مسؤولي وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني اتفقوا مع الجانب المالطي على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم خلال الفترة المقبلة، والبدء الفعلي في تقديم تسهيلات التأشيرة للطلبة الليبيين بعد استئناف عمل السفارة المالطية خلال الفترة القادمة، وعودة خطوط الطيران بين ليبيا مالطا وفق ما يجري الاتفاق عليه مع وزارة المواصلات بحكومة الوفاق الوطني، وفق ما نشرته إدارة التوصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء في طرابلس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط