اتفاق على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم بين حكومة الوفاق ومالطا

استقبال عماري لوزيري الخارجية والتعليم المالطيين في طرابلس. الاثنين 14 ديسمبر 2020. (إدارة التواصل والإعلام)

اتفق مسؤولو وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني مع الجانب المالطي على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم خلال الفترة المقبلة، والبدء الفعلي في تقديم تسهيلات التأشيرة للطلبة الليبيين بعد استئناف عمل السفارة المالطية خلال الفترة القادمة، وعودة خطوط الطيران بين ليبيا مالطا وفق ما يجري الاتفاق عليه مع وزارة المواصلات بحكومة الوفاق الوطني، وفق ما نشرته إدارة التوصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء في طرابلس.

جاء الإعلان عن هذا الاتفاق عقب اجتماع عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم المكلف بحكومة الوفاق الوطني، الدكتور محمد عماري زايد، ظهر اليوم الإثنين، مع وفد مالطي، ضم وزير الشؤون الخارجية والأوروبية ايفرست بارتولو، ووزير التعليم جوستن كاروانا، وكيل وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية كريستوفر كوتاير، وكيل وزارة التعليم الدكتور فراتسيس فابري، والمدير التنفيذي لجامعة مالطا للفنون والتقنية البروفيسور جيمس كاليا.

وحضر اللقاء من الجانب الليبي وكيل وزارة التعليم لشؤون الديوان والتعليم العام عادل جمعة، ورئيس جامعة طرابلس ومدير مكتب التعاون الدولي بالوزارة.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن عماري أكد للوفد المالطي رغبة ليبيا في توطيد علاقات التعاون مع الجانب المالطي في مجال التعليم، مشيرا إلى أن «معهد تاجورني بمالطا هو استثمار ليبي مهم سيتم تشكيل فريق فني من الوزارة لتفقد أوضاعه الفنية واللوجستية للاستفادة منه في تعليم اللغة الإنجليزية واللغة العربية والبرامج التعليمية المشتركة».

كما أكد العماري وجود الأساس القانوني للعمل المشترك في مجال التربية والتعليم وهو «الاتفاقية الليبية - المالطية المشتركة الموقعة في العام 2010، وكذلك رغبة الطرفين في التوقيع على مذكرة التفاهم الخاصة بالتربية والتعليم، وكذلك الاتفاقية بين جامعة طرابلس والجامعة المالطية».

وأضافت إدارة التواصل والإعلام أن وكيل وزارة التعليم لشؤون الديوان والتعليم العام، عادل جمعة قدم من جهته «ما يواجهه معهد تاجورني من إشكاليات إدارية وقانونية، والمساعي المبذولة لحلحلتها»، مشددا على أهمية قيام الجانب المالطي بـ«تسهيل تراخيص المزاولة للمعهد، وإلغاء الضريبة المضافة التي يدفعها المعهد وضريبة الدخل التي يدفعها العاملون به».

من جانبها قالت وزيرة التعليم المالطية، جوستن كاروانا، إن بلادها «تمتلك الخبرات الكافية لتدريس اللغة الإنجليزية لليبيين في معهد تاجورني، الذي يمتلك الإمكانات اللازمة للتدريس». فيما أكد وزير الشؤون الخارجية والأوروبية المالطي، ايفرست بارتولو أن بلاده «تتوق للتعاون مع ليبيا وفتح آفاق جديدة في مجال التعليم الذي يعتبر أجود أنواع السلاح، مما يزيد في زيادة أواصر التعاون بين البلدين».

استقبال عماري لوزيري الخارجية والتعليم المالطيين في طرابلس. الاثنين 14 ديسمبر 2020. (إدارة التواصل والإعلام)

المزيد من بوابة الوسط