جهاز النهر الصناعي يوضح أسباب استمرار انقطاع المياه

إحدى منظومات النهر الصناعي، (الإنترنت: أرشيفية)

قال جهاز النهر الصناعي منظومة «الحساونة - سهل الجفارة» إن استمرار انقطاع المياه عن المدن ومناطق الاستهلاك يرجع إلى تذبذب في التغذية الكهربائية الواصلة إلى حقول الآبار ومحطات ضخ المياه.

وأشار إلى أن هذا الوضع مستمر منذ 24 سبتمبر الماضي، حين تكررت وقائع الإظلام التام في المنطقتين الوسطى والجنوبية، وصلت إلى أربع حالات خلال ستة أيام، حسب بيان الجهاز على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،اليوم الخميس.

«حالات الإظلام أنهكت فرق التشغيل»
ولفت إلى أن حالات الإظلام أنهكت فرق التشغيل والصيانة، وحالت دون عودة المياه، وتسببت في عطل بصمام التحكم بالتدفق بالمسار الأوسط في موقع الشويرف، مما أدى إلى تفريغ المياه بالمسار الجنوبي وفيضان بخزان الموازنة بموقع ترهونة، الأمر الذي يجعل إعادة التشغيل عبر المسار الأوسط وضخ المياه من محطة الضخ بموقع ترهونة مع عدم استقرار وضعف الجهد بالطاقة الكهربائية، عملية تشغيلية محفوفة بالمخاطر الفنية، وذلك إلى حين استكمال أعمال الصيانة الجارية لعدد من الصمامات.

ونوه البيان بالجهود التي تبذلها فرق التشغيل والصيانة في أعمال غلق وفتح صمامات التحكم في التدفق وأعمال إعادة شحن محطات الكهرباء الفرعية بالحقول وتشغيل الآبار، بعد كل حادث إظلام تام، بغية إعادة ضخ المياه وعودتها للمدن في أقرب وقت.

وأوضح الجهاز أنه بعد عودة الكهرباء لمنطقة حقول الآبار يوم الثلاثاء الماضي، بدأت أعمال إعادة تشغيل حقول الآبار وتعبئة مسارات أنابيب نقل المياه وفتح صمامات التحكم بالتدفق بالمسار الشرقي، مبينا أنه سيفصح عن الموعد المتوقع لوصول المياه بعد استكمال البيانات الفنية لنقطة وصول المياه من قبل فرق المراقبة على امتداد المسار.

المزيد من بوابة الوسط