تبون يؤيد إجراء انتخابات ليبية في أسرع وقت

تبون يستقبل السراج في قصر الرئاسة الجزائري، 20 يونيو 2020، (الرئاسة الجزائرية)

رحب الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، بما تضمنه بياني رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ورئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، من إجراء انتخابات في أسرع وقت، مؤكدًا وقوف بلاده إلى جانب الشعب الليبي.

جاء ذلك خلال مشاورات هاتفية، أجراها تبون مساء الأربعاء، مع السراج، وفق ما أفاد المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي، تناولت مستجدات الوضع في ليبيا والعلاقات الثنائية.

اقرأ أيضا السراج يبحث مع تبون الوضع في ليبيا

وجدّد تبون الدعم لحكومة الوفاق، مثمّنا ما تضمنته البيانات الصادرة عن السراج وعقيلة، والتي تؤكد على الحل السياسي للأزمة الليبية، وعلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في أسرع وقت ممكن. بدوره أعرب السراج عن تقديره دور الجزائر الداعم المستمر لأمن واستقرار ليبيا، مؤكدا عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

الجزائر مع أي مبادرة تعتمد الحوار
و أعلنت الجزائر على لسان وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، عمار بلحيمر، في تصريح إلى وكالة «سبوتنيك» الروسية بشأن التنسيق بشأن الأزمة الليبية، إن «الجزائر مع أي مبادرة تعتمد أسلوب الحوار والطرق المشروعة بكل شفافية، مع احترام خصوصية كل بلد وسيادته دون المساس بالمبادئ الأساسية للدبلوماسية الجزائرية المبنية على عدم التدخّل في الشؤون الداخلية لأي بلد».

وأوضح أنّ «القضية الليبية تخصّ الليبيين وحدهم، وأنّ أمن الليبيين من أمن الجزائر، التي تدعم كلّ المساعي التي تجمع الليبيين على طاولة واحدة، وتوحد صفوفهم، وتحافظ على وحدتهم الترابية»، مشيرًا إلى أن «عودة ليبيا إلى الساحة الدولية وتخلّصها من آفة الإرهاب سيعطي دفعًا مشروعًا للاتحاد المغاربي».

وشدد بلحيمر على أنّ الجزائر «ترفض أيّ تدخل خارجي أو عسكري ينسف كل الجهود السياسية المبذولة لأجل استرجاع ليبيا من قِبل الليبيين»، موضحًا أنّ التنسيق الذي يجري بين الجزائر وتونس هدفه «سدّ المنافذ أمام الجماعات الإرهابية التي تحاول ضرب استقرار المنطقة».

المزيد من بوابة الوسط