انضمام فرقاطة بحرية يونانية إلى عملية «إيريني»

الفرقاطة «سباتساي» التابعة للبحرية اليونانية التي انضمت لعملية إيريني. (آكي)

أعلنت قيادة عملية «إيريني» الأوروبية البحرية المخصصة لمراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا انضمام الفرقاطة «سباتساي» التابعة للبحرية اليونانية إليها، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وقالت «آكي» إن الفرقاطة اليونانية يعمل على متنها فريق متخصص في عمليات الاعتراض في البحر، بالإضافة إلى طائرة هليكوبتر.

وأضافت أن الفرقاطة اليونانية ستقوم بأعمال الدورية في منطقة محددة وسط البحر المتوسط مدعومة بثلاث طائرات قدمتها لوكسمبورغ، وبولندا، وألمانيا.

وتشارك 20 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي في عملية «إيريني» سواء بالموارد البشرية أو المالية. كما ستستفيد العملية البحرية من خدمات صور الأقمار الصناعية التي يوفرها مركز الأقمار الصناعية التابع للاتحاد الأوروبي.

وانطلقت عملية «إيريني» البحرية رسميا قبل شهرين تقريبا، على الرغم من عدم توافر كل الموارد. وتعتبر مساهمة من الاتحاد الأوروبي في ضبط تدفق السلاح إلى ليبيا وتهريب النفط منها، ما سيؤدي، برأي المؤسسات الأوروبية، إلى خفض العنف والتوجه نحو حل سياسي للنزاع الليبي.

المزيد من بوابة الوسط