رئيس اللجنة الأفريقية حول ليبيا يأسف لتعثر عقد منتدى شامل للمصالحة

رئيس الكونغو برازفيل دينيس ساسو نغيسو. (أرشيفية: الإنترنت)

أعرب رئيس الكونغو دنيس ساسو نغيسو عن أسفه لفشل اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، مناشدا عبر اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي بشأن ليبيا التي يرأسها، طرفي الصراع إلى الامتثال للحكمة، فيما كشف عدم إمكانية عقد منتدى المصالحة شهر يوليو المقبل.

ووصف رئيس الكونغو، في مقابلة مع قناة «فرانس 24» وإذاعة فرنسا الدولية السبت، الوضع في ليبيا بـ«المؤسف والدرامي» لتحطم آمال وقف إطلاق النار، منتهزا هذه الفرصة لإطلاق مناشدة إلى المتقاتلين للامتثال للحكمة من أجل تخفيف معاناة الشعب الليبي.

رئيس الكونغو يتمسك بعقد منتدى المصالحة الليبية في يوليو ويستنكر خرق قرار حظر الأسلحة

«منذ اجتماع برلين كان من المتفق عليه أن مسألة ليبيا ليس لها حل عسكري، وأنه من الضروري التوجه نحو الحلول السياسية، والتقدم نحو وقف إطلاق النار»، يقول نغيسو.

وبخصوص مصير عقد منتدى مصالحة ليبية وطنية شاملة في أديس أبابا كان مقررا شهر يوليو القادم، أوضح المسؤول بالاتحاد الأفريقي أن المؤتمر يحتاج إلى إعداد مسبق، و«يمكن أن نلاحظ أن الظروف غير مواتية في الوقت الحالي بالسير نحو هذا الهدف» في إشارة إلى تأثير الأزمة الصحية في أنحاء القارة على الجهود الدبلوماسية، لكن تعهد بمواصلة الاتحاد الأفريقي الحفاظ على هذا الهدف لأنه يرى أنه لا يوجد حل عسكري في ليبيا.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي صرح رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسي فكي، بأن الترتيبات لمؤتمر المصالحة الوطنية الليبي خارج جدول أعمال الاتحاد في الوقت الحالي بسبب أزمة «كورونا» المستجد في القارة، مشيرا إلى أن «جميع الوساطات الدبلوماسية في ليبيا مجمدة في الوقت الراهن».

المزيد من بوابة الوسط