وزير الخارجية الكونغولي يبحث في تونس جهود «التسوية السياسية للأزمة الليبية»

وزير خارجية الكونغو جون كلود قاكوسو. (أرشيفية: الإنترنت).

يبحث وزير الخارجية والتعاون الكنغولي ورئيس اللجنة رفيعة المستوى لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي حول ليبيا خلال الزيارة التي بدأها اليوم الجمعة إلى تونس، «الجهود المبذولة على المستوى الإقليمي والدولي لإيجاد حلول للأزمة الليبية، والرجوع إلى مسار التسوية السياسية وحقن دماء الشعب الليبي، مع المحافظة على وحدة وسيادة البلد الشقيق».

وقالت وزارة الشؤون الخارجية التونسية في بيان، إن زيارة الوزير الكونغولي ستكون مناسبة للنظر في السبل الكفيلة بمزيد النهوض بعلاقات التشاور والتعاون القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، لافتة إلى أن قاكاسو سيسلم خلال الزيارة رسالة من الرئيس الكونغولي دينيس ساسو نغيسو إلى نظيره التونسي قيس سعيد.

اقرأ أيضا الاتحاد الأفريقي يعقد قمة حول ليبيا في فبراير

وأكد الرئيس التونسي خلال لقائه بقصر قرطاج وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الخميس،  مواقف بلاده «الثابتة الداعية إلى احترام الشرعية الدولية وخاصة القرار الأممي (2259) المؤرخ في 23 ديسمبر 2015» بشأن ليبيا، مشددا على «ضرورة الانتقال من الشرعية الدولية» إلى «شرعية دائمة تقوم على مشروعية شعبية». وبحث سعيد مع لودريان استعدادات تونس لاستضافة القمة الفرنكفونية في ديسمبر 2020، والوضع في ليبيا، خاصة في ظلّ عضوية تونس بمجلس الأمن الدولي منذ بداية العام.

وكان الرئيس الكونغولي ساسو نغيسو، دعا الإثنين إلى «عدم تهميش أفريقيا في تسوية الأزمة الليبية»، واصفا أي تسوية لا تأخذ القارة في الحسبان «غير فعالة أو منتجة». وأعلن مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي الثلاثاء الماضي، عن عقد قمة لبحث الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل في أديس أبابا مطلع فبراير المقبل.