بلدية غريان تعلن «تحصين المدينة» وتفعيل غرفة عمليات مشتركة

راجمة صواريخ عثرت عليها قوات حكومة الوفاق في غريان يوم 28 يونيو 2019. (فرانس برس)

أعلنت بلدية غريان تفعيل غرفة عمليات مشتركة وتجهيزها تقنياً وربطها بكافة التمركزات والمحاور والقيادة في المنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة الوفاق، و«تحصين المدينة ومداخلها من قوة لواء غريان وقوة حماية غريان والقوات المساندة من خارج المدينة».

وشدد بيان للبلدية اليوم، عن تفعيل الغرفة المشتركة التابعة لوزارة الداخلية وإنشاء لجنة طوارئ أمنية، وإعادة ترتيب مديرية الأمن واتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بالضبط والربط وإحالة كشوفات الغياب وإيقاف 153 شرطيًا متغيبًا عن العمل، وتجهيز مجموعة سيارات دعم للنجدة ودعم أفراد لقسم البحث الجنائي وتأمين عدة مواقع بقوة شرطة وأهمها المستشفي ونشر دوريات ثابتة ومتحركة في المدينة بالتعاون مع الشرطة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق.

ولفت البيان إلى إتمام إجراءات توفير احتياجات المديرية من وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق، في انتظار إيصالها إلي غريان و وصول التفويض المالي الي الوزارة بمبلغ 4 ملايين دينار، المبلغ الذي قدمه المجلس الرئاسي إلى مدينة غريان عقب تحريرها.

وتوقعت البلدية «نشاطًا وفاعلية منذ بداية الأسبوع القادم مع تزايد الضغوط الرسمية والشعبية لتفعيل كافة الأجهزة الأمنية في المدينة وليس مديرية الأمن فقط».

وكانت القوات التابعة لحكومة الوفاق، أعلنت في 26 يونيو الماضي، السيطرة على بلدية غريان، من قوات الجيش التابعة للقيادة العامة، ضمن الحرب التي انطلقت في ضواحي العاصمة طرابلس، منذ الرابع من أبريل الماضي، وخلفت مئات القتلى والجرحى وعشرات الآلاف من النازحين، حسب منظمة الصحة العالمية.

المزيد من بوابة الوسط