في العدد 113: «البقرة» تعيد أجواء الحرب إلى العاصمة.. ولغز تراجع الدولار أمام الدينار ومصير خطة سلامة

صدر، اليوم الخميس، العدد «113» من جريدة «الوسط»، متضمناً عدداً من التقارير والمتابعات الإخبارية والمقابلات والتحقيقات المعمقة.

هجوم «البقرة» يجدد أسئلة الأمن والسياسة
أسبوع عاصف عاشته العاصمة طرابلس، بعد الهجوم المفاجيء على قاعدة معيتيقة الجوية من قبل ميلشيا محليّة يقودها شخص يكنى «البقرة»، ما أعاد إلى الواجهة الأسئلة الصعبة الخاصة بأحوال الأمن والعملية السياسة في بر ليبيا، وهو ما تابعه محررو «الوسط» في العدد الجديد، فالهجوم بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة الذي أفزع سكان العاصمة صباح الإثنين الماضي، أسفر عن 20 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً وإصابة أربع طائرات مدنية، فضلاً عن خسائر إرباك حركة الملاحة الجوية وإلغاء بعض الرحلات وتبديل بعضها الآخر إلى مطارات أخرى.. تفاصيل أوفى تطالعونها على صفحات الجريدة.

إطلاق مخطوفين
وإلى الجنوب، حيث رصد مراسل «الوسط» في سبها قصة اختطاف وإطلاق موظفة الهجرة الدولية رانيا خومة بالمدينة، وسط استبعاد مسؤول أمني وجود الدافع الإجرامي للخاطفين، ورصدت صفحة الحوادث، بداية القصة من تلقي الشرطة إشارة هاتفية تفيد بخطف ثلاثة أشخاص، وصولاً إلى إطلاق المخطوفين سالمين.

الدينار والدولار.. مباراة مستمرة
في سوق لا تصمد أمام تقلباته معادلات مفهومة أو تفسيرات منطقية، يمضي الدينار في مواجهة مستمرة مع الدولار، حيث خسر الأخير نحو 24.1% من قيمته أمام الدينار خلال 48 ساعة فقط (من الإثنين إلى الأربعاء)، وهو ما تناولت صفحة الاقتصاد أسبابه تفصيليا، حيث أرجع مصرفيون وخبراء تحدثوا إلى «الوسط» هذا الهبوط إلى عدة أسباب من بينها استمرار بيع المصارف حصة الـ400 دولار لأرباب الأسر ورفعها إلى 500 دولار، بالإضافة إلى اعتمادات مستندية جديدة، وارتفاع أسعار النفط.

بوادر انتعاشة نفطية
ونبقى في الاقتصاد، حيث أوردت شبكة «بلومبرغ» الأميركية أن شركتي «رويال شل» الألمانية و«بي بي» البريطانية اتفقنا على شراء إنتاج النفط الليبي بموجب عقود سنوية، في إشارة إلى أن تعافي إنتاج الخام، وتحسن الوضع الأمني يشجعان شركات النفط العالمية للعودة والاستثمار في ليبيا.

للاطلاع على العدد «113» من جريدة «الوسط» اضغط هنا.

ووفق ما تابعه محررو الجريدة في عددها الجديد، فإن الشبكة الأميركية، نقلت عن مصادر مطلعة، لم تسمها، أن اتفاق «شل» مع مؤسسة النفط الوطنية في ليبيا هو الأول من نوعه منذ العام 2013، وأن الشركة ستقوم بتحميل أولى شحناتها بموجب العقد خلال أيام.

قصة ليوسف القويري
وإلى صفحة الثقافة التي تنشر قصة قصيرة للكاتب الليبي الكبير، يوسف القويري، الذي لم ينشر له أي نص أدبي خلال العقود الماضية، كما تلقي الضوء على استعادة ليبيا لعضويتها في اتحاد الكتاب والأدباء العرب، بعد سبع سنوات عجاف، إذ جمدت العضوية من العام 2011 إلى أن تم تفعيلها مجدداً، على هامش اجتماع الاتحاد العربي في دمشق.

مسيرة فنية
أما في صفحة الفن، فيتحدث الفنان فاروق النيبو عن مسيرته ومشواره في الفن والحياة، عبر حوار شامل، يشير فيه إلى أن الفن أداة وسلاح فعال في مواجهة العنف والإرهاب، وإلى جانب ذلك تتحدث النجمة التونسية هند صبري عن السينما التونسية وأبرز أعمالها التلفزيونية والسينمائية في مصر.

فرسان ليبيا في مواجهة نسور نيجيريا
رياضياً، يعود المنتخب الليبي الأول لكرة القدم، مساء غدٍ الجمعة، ليجدد ظهوره في بطولة أفريقيا للاعبين المحليين «الشان» عندما يلتقي المنتخب النيجيري في ملعب طنجة الكبير، في الجولة الثانية لحساب المجموعة الثالثة للبطولة، التي تستضيفها المغرب من 13 يناير وحتى 4 فبراير المقبل.

للاطلاع على العدد «113» من جريدة «الوسط» اضغط هنا.

ووفق صفحة الرياضة، يدخل المنتخب الوطني اللقاء مدعوماً بثلاث نقاط وثلاثة أهداف وشباك نظيفة، بعد أن حقق فوزاً عريضاً على نظيره غينيا الاستوائية (3 - صفر) في الجولة الأولى، يوم الإثنين الماضي، فيما يدخل منافسه، المنتخب النيجيري، اللقاء برغبة التعويض والبقاء في المنافسة، بعد أن تعادل في لقائه الأول أمام رواندا دون أهداف، ضمن نفس المجموعة، ليصبح المنتخب الليبي في صدارة المجموعة بثلاث نقاط، ثم نيجيريا وروندا في المركزين الثاني والثالث ولكل منهما نقطة ودون أي أهداف.

المزيد من بوابة الوسط