وزير الداخلية الإيطالي يحذر من تدفق المقاتلين من سورية والعراق عبر ليبيا

حذر وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينّيتي، من تدفق المقاتلين الأجانب «العائدين من ساحات القتال في سورية والعراق عبر ليبيا»، معتبرًا أن الحدود الجنوبية لليبيا هي الحدود الجنوبية لأوروبا.

وقال ماركو مينّيتي لجريدة «لا ستامبا» الإيطالية: «لقد أبلغنا دائمًا الجميع بأن الحدود الجنوبية لليبيا هي الحدود الجنوبية لأوروبا، حيث بوسع المقاتلين الأجانب المرور عبرها عائدين من ساحات القتال في سورية والعراق».

وأضاف: «نقوم بتعزيز علاقاتنا مع تشاد والنيجر ومالي بشأن التحكم في الحدود الجنوبية لليبيا، حيث حجم تدفقات المهاجرين عبرها نحو إيطاليا تراجع بنسبة 25 في المائة».

وأشار وزير الداخلية الإيطالي إلى «أن هدف الجميع هو عدم وجود ملاذات آمنة للإرهابيين فى شمال أفريقيا، إنها مسألة حاسمة، ولكننا متفائلون بأن كلماتنا وجدت آذانًا صاغية».

المزيد من بوابة الوسط