شباب بالجنوب يؤسسون حراك «كفى صمتًا»

أسس عدد من شباب الجنوب حراك «كفى صمتًا» بهدف تسليط الضوء على الأزمات التي يعيشها المجتمع، ونقل معاناة الشارع في المنطقة الجنوبية. وبدأ أعضاء الحراك نشاطهم بوقفات احتجاجية، في بلديات وادي الآجال وأوباري وبنت بيه والغريفة.

وقال منسق الحراك، حمزة فنطازي، لـ«بوابة الوسط» الاثنين، إن الحراك يهدف إلى تسليط الضوء على المعاناة التي يعيشها الشارع، من تردي الحالة المعيشية وغلاء الأسعار والاحتياجات الضرورية، وحل مشاكل المواطنين.

وأضاف فنطازي: «إننا نحاول إعادة البسمة والفرح إلى تلك الوجوه العابسة بسبب تردي الأوضاع المعيشية، وكذلك معرفة أسباب عدم المساواة في توافر السيولة وقيمة السحب للمواطنين».

وأكد أن الحراك بعيد عن جميع التيارات السياسية والتجاذبات الجهوية والقبلية والحزبية والمناطقية، ويسعى إلى معرفة مصير الاعتمادات للسلع المدعومة فى الجنوب، التي لم يصل إلى المواطن شيء منها.