أعضاء «الرئاسي» المجبري والأسود والقطراني يحذرون السراج ويرفضون قراراته «الفردية»

أعلن أعضاء المجلس الرئاسي فتحي المجبري وعلي القطراني وعمر الأسود رفضهم لقرارات رئيس المجلس فائز السراج التي اتخذها بـ«صورة انفرادية» خارج إطار صلاحياته المنصوص عليها في الاتفاق السياسي، مشيرين إلى أن هذه القرارات تؤدي إلى «تأزم المشهد السياسي والأمني» في ليبيا «وتلحق الضرر بالمساعي الجادة للوصول إلى وفاق شامل».

وحذر المجبري والقطراني والأسود في بيان متلفز، مساء السبت، رئيس المجلس فائز السراج «من العواقب الوخيمة لخرق بنود الاتفاق السياسي»، داعين الشعب الليبي وكل الهيئات والأجهزة الرقابية لـ«رفض هذه القرارات وعدم التعاطي معها باعتبارها قرارات معدومة وباطلة».

كما دعا أعضاء المجلس الرئاسي المجتمع الدولي والدول الراعية للاتفاق السياسي والبعثة الأممية وتحديدًا ممثلها غسان سلامة إلى اتخاذ موقف واضح وحازم من هذه الخروقات التي تهدد وحدة البلاد وأمنها واستقرارها.

وأكد أعضاء المجلس الرئاسي فتحي المجبري وعلي القطراني وعمر الأسود على دعمهم «المطلق للمؤسسات الشرعية في مقدمتها مجلس النواب والمؤسسة العسكرية المتمثلة في قيادة المشير خليفة حفتر».