رئيس وزراء هولندا لــ السرّاج: سفارتنا ستعود قريبا للعمل من طرابلس

أبدي رئيس وزراء هولندا، مارك روته حرص بلاده على عودة الاستقرار إلى ليبيا واستعدادها للمساهمة في مرحلة البناء والتعمير من خلال الشركات والمؤسسات الهولندية.

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، في بيان نشره عبر صفحته على «فيسبوك» أن روته «أشاد بما تحقق من أمن في العاصمة الليبية طرابلس، معلناً عن عودة قريبة للسفارة الهولندية لتعمل من طرابلس، وبما يوفر قناة اتصال سريعة مع حكومة الوفاق الوطني».

وأشار إلى أن رئيس وزراء هولندا أكد مجدداً دعم حكومة الوفاق الوطني، وأنه «لا بديل عن الحل السياسي للأزمة الليبية القائم على أرضية الاتفاق السياسي».

ولفت إلى أن روته تحدث عن «عمق العلاقة بين البلدين الصديقين والتي تعود إلى عقود من التعاون البناء، دشنها مندوب الأمم المتحدة، الدبلوماسي الهولندي آدريان بلت، الذي أشرف على ترتيبات استقلال ليبيا في مطلع خمسينيات القرن الماضي وأصبح لذكراه مكانة خاصة لدى الليبيين».

وفيما يتعلق بملف الهجرة غير الشرعية، قال بيان المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، إن «روته أكد تفهمه لموقف السرّاج الرافض لتوطين المهاجرين وضرورة تهيئة الظرف لإعادتهم إلى بلدانهم التي هاجروا منها».

وتابع: «رئيس وزراء هولندا أبدي استعداد بلاده لتقديم الدعم لجهود حكومة الوفاق الوطني في التصدي لتلك الظاهرة، من تدريب وتجهيز إجهاز خفر السواحل ومراقبة وتأمين الحدود الجنوبية».

المزيد من بوابة الوسط