عميد بلدية صبراتة: معلومات عن تحركات لتنظيم «داعش» داخل المدينة

كشف عميد بلدية صبراتة حسين الذوادي عن وجود «معلومات متكررة» بشأن بعض التحركات لتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» داخل البلدية، قائلاً إن «هناك بعض الأشخاص يحاولون إثارة الفتنة والقلاقل وإشعال نار الحرب داخل المدينة».

جاء ذلك في رسالة وجهها عميد بلدية صبراتة إلى الجهات الأمنية في المدينة، وهي مديرية الأمن الوطني والمجلس العسكري وآمر غرفة محاربة تنظيم الدولة «داعش» ورئيس المباحث العامة ورئيس جهاز المخابرات بصبراتة.

ودعا الذوادي إلى «تحمل مسؤولياتهم والأخذ على يد المخالفين والعابثين بأمن المدينة»، مطالبًا بـ«ضرورة الحفاظ على الأمن والسلم داخل نطاق البلدية ومحاربة ما من شأنه أن يزعزع أمن وسلامة المواطن ومؤسسات الدولة، مع الأخذ على كل يد تحاول العبث بالسلم الاجتماعي بين أبناء المدينة».

وكان مندوب ليبيا السابق بالأمم المتحدة، السفير إبراهيم الدباشي، قال إن «سرايا الدفاع عن بنغازي» تسعى لـ«احتلال مدينة صبراتة بالتواطؤ مع عناصر القاعدة وداعش في المدينة».

وكتب الدباشي في تدوينة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «يبدو أن سرايا الغرياني الإرهابية المسماة شعبيًا بمطاريد بنغازي تسعى لاحتلال صبراتة بالتواطؤ مع عناصر القاعدة وداعش في المدينة، بعد فشل كل مغامراتهم في شرق ليبيا ووسطها».

المزيد من بوابة الوسط