بالصور: توقف الحركة في تمنهنت جراء الاشتباكات في محيط القاعدة الجوية

قال مواطن من بلدة تمنهنت، اليوم الخميس، إن البلدة تشهد شبه انعدام للحركة العامة، مؤكدًا إغلاق المدارس والجهات العامة ومحطة الوقود بسبب الاشتباكات التي شهدها محيط القاعدة الجوية.

وأوضح المواطن امحمد نصر لـ«بوابة الوس» أن بعض القذائف سقطت على المنطقة، أمس الأربعاء واليوم الخميس، لكنه نفى وقوع أية إصابات أو أضرار مادية.

وأضاف نصر أن السكان يعيشون فى حالة خوف ورعب جراء سماع أصوات الاشتباكات، مشيرًا إلى أنهم لا يستطعيون الوصول إلى مزارعهم وأن عدة حالات من النساء الحوامل قد أُجهضت بسبب الهلع والخوف، وأن أخريات من كبار السن تم نقلهم إلى المستشفى بسبب سماع أصوات الاشتباكات.

ونوه إلى أن سكان المنطقة «لا يرغبون فى هذه الحرب»، مستغربًا عدم تدخل أعيان الجنوب لوقف الاشتباكات، كما بين أن الوضع في تمنهنت لا يتحمل الحرب، لأنها دائمًا منطقة سلام، واستضافت في أوقات سابقة حوارًا لفض النزاعات فى كثير من المناطق.

وتجددت في منطقة تمنهنت، اليوم، الاشتباكات فى محيط القاعدة الجوية من الجهة الشمالية، بين «القوة الثالثة»، المتمركزة في القاعدة و«اللواء 12 مجحفل» التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي.

وعبر عدد من مواطني البلدة لـ«بوابة الوسط» عن خوفهم من ارتفاع وتيرة الاشتباكات وتأثيرها على الأطفال والنساء والشيوخ من أهالي البلدة.

وأُعيد اليوم افتتاح الطريق الرابط بين بلدة تمنهنت وبلدة سمنو في بلدية وادي البوانيس، للسماح بمرور شاحنات نقل البضائع والسيارات وإكمال طريقها بعد أن اضطرت للتوقف أمس الأربعاء جراء الاشتباكات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط