«الرئاسي»: كلفنا وحدات من الجيش للتصدي لـ«مسلحي خليفة الغويل»

كلف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني «وحدات من الجيش الليبي» بالتصدي لـ«مجموعة مسلحة محسوبة» على رئيس حكومة الإنقاذ خليفة الغويل التي اقتحمت عدد من مقرات الوزارات بالعاصمة طرابلس.

وأعلنت إدارة التواصل بحكومة الوفاق الوطني على صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك» «أن رئيس المجلس الرئاسي المكلف أحمد امعيتيق عقد مساء اليوم الخميس اجتماع ضم نائب رئيس المجلس فتحي المجبري وزير الدفاع العقيد المهدي البرغثي، ورئيس الحرس الرئاسي العميد نجمي الناكوع، وممثلين عن رئاسة أركان القوات البرية، ومنطقة طرابلس العسكرية، وغرفة عمليات تأمين طرابلس».

حيث اتفق المجتمعون على «تكليف وحدات من الجيش الليبي لضبط الأمن والتصدي لأي محاولة للسيطرة على مقرات الحكومة».

وأشارت إدارة التواصل إلى أن «مجموعة مسلحة محسوبة على رئيس الوزراء السابق لحكومة الإنقاذ خليفة الغويل، قد اقتحمت ظهر اليوم عدداً من المقرات الحكومية، بطريقة غير شرعية وتحت تهديد السلاح».

وأعلن رئيس حكومة الإنقاذ، خليفة الغويل، عبر قناة التناصح التابعة لدار الإفتاء بطرابلس مساء اليوم الخميس سيطرته رسميًا على بعض المقار التابعة لحكومة الوفاق الوطني، مشيرًا إلى أن الاتفاق السياسي في «حكم الملغي».

إقرأ أيضًا: الغويل: سيطرنا على 5 وزارات واتفاق الصخيرات في «حكم الملغي»

يذكر أن حكومة الإنقاذ نصّبتها قوات فجر ليبيا عقب سيطرتها على العاصمة طرابلس في أغسطس 2014.