توقف الاشتباكات غرب مدينة درنة

قال مصدر محلي إن الاشتباكات بين غرفة عمليات عمر المختار، وما يعرف بـ«مجلس شورى المجاهدين» توقفت بالمنطقة، الواقعة بين وادي الناقة وبلدة كرسة غرب مدينة درنة.

وأضاف المصدر لـ«بوابة الوسط» الخميس: «إن الاشتباكات اندلعت في حدود الساعة السادسة مساءً في المنطقة، وادي الناقة وبلدة كرسة لمسافة 10 كلم واستخدمت فيها أسلحة متوسطة وثقيلة».

ووصل رئيس الأركان العامة اللواء عبدالرازق الناظوري، أمس الأربعاء، إلى بلدة كرسة وعقد اجتماع مع آمر المنطقة الشرقية العميد رمضان عطية الله، وآمر مجموعة عمليات عمر المختار، العميد كمال الجبالي، ومجموعة من ضباط مجموعة العمليات وأمراء المحاور المتاخمة لمدينة درنة.

وقال آمر غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للجيش الليبي، العميد كمال الجبالي، لـ«بوابة الوسط» اليوم الخميس، إن سلاح الجو الليبي استهدف تجمعًا للعربات المسلحة والآليات في مزرعة الخشخاش غرب مدينة درنة، وأوضح الجبالي أن سلاح الجو الليبي باغت التنظيمات الإرهابية واستهدف التجمع بدقة عالية وكبدهم خسائر في الأرواح والعتاد، لافتًا إلى أن الطلعات الجوية ستكون مكثفة لكافة الأهداف بمناطق العمليات العسكرية.

وجدد الجبالي مناشدته أهالي مدينة درنة الابتعاد عن المواقع التي تستغلها التنظيمات الإرهابية كمخازن للأسلحة والذخائر وغرف العمليات، منوهًا إلى أن سلاح الجو الليبي لا يستهدف المدنيين، والضربات التي طالت منازل المدنيين بحي السيدة خديجة هي صواريخ أطلقتها التنظيمات الإرهابية في محاولة منها لاستهداف الطائرة.

المزيد من بوابة الوسط