جاستين بيبر ينهي قضية الاعتداء على مصور

استطاع مغني البوب جاستين بيبر أنْ يصل إلى اتفاق ويسوي قضيته التي اُتُّهم فيها بالاعتداء على مصوِّر فوتوغرافي في ميامي.

ورفض محامٍ عن المصوِّر جيفري بينيون التعليق، ولم يقل متى توصَّل إلى اتفاق بين الطرفين أو إذا كانت التسوية تتضمَّن دفع أموال، وفقًا لـ «رويترز».

وتعود القضية التي أُقيمت أمام دائرة مقاطعة «ميامي داد» الواقعة في 2013 بين بينيون وبيبر خارج منطقة استديوهات تسجيل في ميامي.

وزعم شهداء أنَّ حراس أمن بيبر اعتدوا عليه بعد أنْ التقط صورة خاطفة للمغني.

وقال مارك ديكودين محامي بينيون إنَّه جرت خلال الأشهر القليلة الماضية محاولات مطولة للوساطة بين الطرفين انتهت إلى طريق مسدود، وأكد جيريميا رينولدز محامي بيبر أنَّ الطرفين توصَّلا إلى تسوية.

ويواجه المغني الكندي الذي يتصدَّر عناوين الأخبار بشكل متكرِّر بسبب نمط حياته الصاخب، دعوى قضائية من مصوِّر آخر في فلوريدا التقط له صورة وهو يغادر ملهى ليليًّا في «ساوث بيتش» في يناير.

المزيد من بوابة الوسط