Atwasat

أوريغون تعيد تجريم حيازة المخدرات

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 03 أبريل 2024, 03:04 مساء
WTV_Frequency

بعدما أصبحت قبل ثلاث سنوات أول ولاية أميركية تلغي تجريم جميع أنواع المخدرات، ستعيد ولاية أوريغون تجريم حيازة كميات صغيرة من المخدرات ابتداء من سبتمبر.

وأصدرت الحاكمة الديمقراطية لهذه الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة تينا كوتيك، قانونا، الإثنين، ينص على اعتبار حيازة المخدرات القوية (كالفنتانيل والهيرويين والكوكايين والإكستاسي) مجدداً على أنه جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر، بدءاً من الأول من سبتمبر، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وبذلك ينهي النص الجديد إلغاء التجريم الذي أُقرّ عن طريق استفتاء وبدأ تطبيقه مطلع عام 2021، وكانت تُفرض بموجبه على الأشخاص الذين يحملون كميات صغيرة من المخدرات غرامة بسيطة قدرها 100 دولار، بينما ظل البيع والإنتاج عرضة للملاحقة القضائية.

وقد أحدث هذا الإصلاح الرائد في الولايات المتحدة ضجة كبيرة في البلاد. وكانت الفكرة تتلخص في معاملة متعاطي المخدرات كمرضى وليس كمرتكبين، وهي مستوحاة من البرتغال، حيث نجح إلغاء التجريم لأكثر من عشرين عاما.

ألمانيا تجيز استخدام القنب لأغراض ترويحية
ماسك يؤكد تناوله جرعات «صغيرة» من المخدرات لمعالجة المزاج السلبي
لاعبون جدد في مجال تهريب الكوكايين مع تراجع دور كولومبيا

لكن التنفيذ تزامن مع الأزمة الصحية التي سبّبها الفنتانيل في جميع أنحاء الولايات المتحدة: فقد تضاعفت الجرعات الزائدة المميتة أكثر من ثلاثة أضعاف في ولاية أوريغون بين عامي 2019 و2022، ويرجع ذلك أساساً إلى هذه المادة الأفيونية القاتلة التي تفوق قوتها حتى قوة الهيرويين بخمسين ضعفاً.

وكانت ولاية أوريغون أيضاً بطيئة للغاية في إنشاء مراكز الخدمات الصحية اللازمة لاستيعاب مستخدمي المواد المخدرة، ما جعل تعاطي المخدرات واضحاً للغاية في الشوارع.

وقد أدى هذا إلى انقلاب في الرأي العام في هذه الولاية التي يطغى عليها حضور قوى اليسار الأميركي: إذ أعلن منتقدو إلغاء التجريم فشله، في حين أكد الكثير من العاملين في مجال الصحة أن الجانب الصحي من القانون لم يكن له أي تأثير حقيقي. 

خطوة ضارة إلى الوراء
وندد «تحالف سياسات المخدرات»، وهي إحدى المنظمات الرئيسية التي قامت بحملة من أجل إلغاء التجريم، الثلاثاء في بيان بالقرار الجديد واصفة إياه بأنه «خطوة ضارة إلى الوراء».

وقالت رئيسة التحالف كاساندرا فريدريك «هذا وعد كاذب بالتغيير من شأنه أن يضع الناس أمام النظام القانوني الجنائي، من دون أن يكون هناك صلة هامة بالعلاج».

وأشارت إلى أن إلغاء التجريم أدى إلى الحد من حالات السجن والعقبات التي تحول دون إعادة إدماج المستخدمين.

يتطلب قانون ولاية أوريغون الجديد من الشرطة الاستمرار في إعطاء الأولوية لبدائل الملاحقة الجنائية عندما يكون ذلك ممكناً. كما ينص على تعزيز التعاون بين أجهزة إنفاذ القانون والخدمات الصحية.

ويغطي النص «مجموعة من الإجراءات التي تعزز العلاج أولا، مع إيجاد توازن مع الحاجة إلى المساءلة»، بحسب ما أكدت حاكمة الولاية تينا كوتيك في رسالة أعلنت فيها صدور القانون.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
عروض أزياء لملابس السباحة على شواطئ السعودية.. و«لا داعي للمالديف»
عروض أزياء لملابس السباحة على شواطئ السعودية.. و«لا داعي ...
«إبادة المطاط».. ذكرى مؤلمة لسكان كولومبيا الأصليين
«إبادة المطاط».. ذكرى مؤلمة لسكان كولومبيا الأصليين
منظر يحبس الأنفاس.. فرنسي يشارك في رحلة فضائية لبضع دقائق
منظر يحبس الأنفاس.. فرنسي يشارك في رحلة فضائية لبضع دقائق
طائرة تقتل عشرات من طيور النحام الوردي أثناء هبوطها بمطار بومباي
طائرة تقتل عشرات من طيور النحام الوردي أثناء هبوطها بمطار بومباي
شاهد على «صباح الوسط»: منصة «تيك توك» هل هي سلاح ذوحدين؟
شاهد على «صباح الوسط»: منصة «تيك توك» هل هي سلاح ذوحدين؟
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم