Atwasat

بينها «سوناطراك» .. 5 شركات كبرى تنقب عن النفط في أحواض سرت ومرزق وغدامس خلال 2024

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام السبت 02 مارس 2024, 03:10 مساء
WTV_Frequency

تستعد المؤسسة الوطنية للنفط لإصدار أول جولة مناقصة دولية منذ العام 2005، تستهدف أنشطة التنقيب والاستكشاف في أحواض سرت ومرزق وغدامس.

وذكر موقع «إنرجي كابيتال & باور»، الخميس، أن أنشطة التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في ليبيا تحظى بكثير من الزخم في الآونة الأخيرة، بعد عقد تقريبا من توقف الأنشطة بسبب مخاوف أمنية. يتزامن ذلك مع رفع «القوة القاهرة» أخيرا عن العديد من المنشآت النفطية البرية والبحرية.

وتهدف ليبيا إلى زيادة إنتاج النفط إلى مليوني برميل يوميا في غضون ثلاث سنوات، بما في ذلك زيادة قدرها 100 ألف برميل يوميا في العام 2024.

وركز الموقع الأميركي على خمسة مشاريع استكشافية سيجرى العمل عليها خلال العام 2024، معتبرا أنها ستكون ركيزة البلاد صوب تحقيق هدف زيادة إنتاجها النفطي، وأولها المشروع الذي أعلنته شركة «سوناطراك» الجزائرية.

سوناطراك الجزائرية
وقعت شركة «سوناطراك» النفطية والمؤسسة الوطنية للنفط مذكرتي تفاهم، لتمديد فترات التنقيب والاستكشاف في الكتل داخل حوض غدامس من أجل تعويض توقف العمل في تلك المنطقة بسبب إعلان حالة «القوة القاهرة» في نوفمبر الماضي.

ويهدف إضفاء الطابع الرسمي لهذه العملية، وفق الموقع، إلى إعادة استئناف أنشطة «سوناطراك» في ليبيا، ولا سيما أعمال التنقيب في الكتل 65 و96/95 بحوض غدامس.

- «كونوكو فيلبس»: برنامج طموح لزيادة إنتاج شركة الواحة خلال 2024
- مسح لـ«رويترز»: تعافي ليبيا النفطي يرفع إنتاج «أوبك» في فبراير
- مؤسسة النفط: عملياتنا مستمرة بشكل طبيعي في المواقع البرية والبحرية كافة

مشروع «إيني» و«بي بي»
رفعت شركتا «إيني» الإيطالية و«بريتيش بيتروليوم» البريطانية، بالشراكة مع المؤسسة الوطنية للنفط، حالة «القوة القاهرة» عن مناطق الاستكشاف البرية A وB، وكذلك المنطقة البحرية C بحوض غدامس في أغسطس 2023. وتعمل الشركتان بالشراكة مع الهيئة الليبية على الاستثمار هذه المناطق.

وجرى إلغاء حالة «القوة القاهرة»، التي أُعلنت في العام 2014، بعد أن أجرت «إيني» تقييما للمخاطر الأمنية، وأكدت أن الظروف الأمنية إيجابية للتنقيب. كما تخطط الشركة الإيطالية لاستئناف أنشطة التنقيب مع التركيز على المناطق القريبة من منشآت الغاز التابعة لشركة «الوفاء».

«إيكوينور»
وقعت شركة «إيكوينور» النرويجية ومؤسسة النفط مذكرة تفاهم بشأن استكشاف إمكانات النفط والغاز الطبيعي في المنطقة البحرية التابعة إلى ليبيا.

وتهدف تلك المذكرة، الموقعة في أكتوبر العام 2023، إلى تقييم موارد الطاقة غير المستغلة في البلاد، بهدف تعزيز إنتاج النفط والغاز، والوصول إلى هدف مليوني برميل نفط يوميا.

وتملك الشركة النرويجية، التي تعمل في ليبيا منذ 29 عاما تقريبا، حصصا في تراخيص حقل المبروك (NC-17)، وحوض مرزق (NC-186).

«أويل إنديا»
أبرمت شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية وشركة «أويل إنديا» اتفاقية مع المؤسسة الوطنية للنفط، فبراير الماضي، لإعادة تأسيس وجودهما في قطاع النفط والغاز الليبي، بعد خروجهما منه في العام 2011 بسبب عدم الاستقرار السياسي.

وقبل العام 2011، كانت تعمل الشركتان الهنديتان، بالشراكة مع مؤسسة النفط، في استكشاف وتطوير البلوك 81/1، والبلوك 102/4 في ليبيا.

«ريبسول»
أعلنت شركة «ريبسول» الإسبانية للتنقيب عن النفط استئنافها نشاط الحفر الاستكشافي في حوض مرزق أبريل 2024، إذ تمتلك الأصول الموجودة في هذه المنطقة القدرة على إنتاج نحو 350 ألف برميل من النفط يوميا.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«وسط الخبر» يناقش مجدداً مصير النائب إبراهيم الدرسي و«احتمالات التخلص منه»
«وسط الخبر» يناقش مجدداً مصير النائب إبراهيم الدرسي و«احتمالات ...
عبيد: الدور الأميركي مهم في دعم أهداف البعثة الأممية لاستقرار ليبيا
عبيد: الدور الأميركي مهم في دعم أهداف البعثة الأممية لاستقرار ...
جولة تفتيش عمالي في شركة الحديد والصلب
جولة تفتيش عمالي في شركة الحديد والصلب
برنت وخوري يناقشان تيسير عملية سياسية شاملة يملكها الليبيون
برنت وخوري يناقشان تيسير عملية سياسية شاملة يملكها الليبيون
أحكام بسجن 5 موظفين في مصلحة الضرائب بتهمة الاختلاس
أحكام بسجن 5 موظفين في مصلحة الضرائب بتهمة الاختلاس
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم