Atwasat

تزامنت مع وجود وفد عسكري روسي في بنغازي.. نهاية زعيم «فاغنر» ومصير غامض لـ«تركته» في ليبيا

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 24 أغسطس 2023, 07:05 مساء
WTV_Frequency

استقبل عديد المراقبين مقتل زعيم شركة «فاغنر» يفغيني بريغوجين في تحطم طائرة كان على متنها، بتساؤلات حول مصير المجموعة شبه العسكرية المتشابكة مع الكرملين بعد موت قائدها، ومستقبل وجودها في بعض المناطق الساخنة حول العالم، من بينها ليبيا؛ حيث صادف يوم مقتله زيارة وفد عسكري روسي لمدينة بنغازي.

بينما كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حاضرًا في حفل موسيقي تابع للقوات المسلحة، تصدر نبأ تحطم الطائرة التابعة لقائد «فاغنر» عناوين الشاشات التلفزيونية، وأفادت وكالات أنباء روسية أن اسمه مدرج ضمن قائمة ركاب الطائرة التي كان على متنها 10 أشخاص في منطقة تفير شمال العاصمة الروسية، خلال رحلة داخلية بين موسكو وسان بطرسبورغ، حسب السلطات، التي أكدت مقتل كل من كان على متنها.

وأفادت قناة على تلغرام مرتبطة بـ«فاغنر»، مساء الأربعاء، بأن «رئيس مجموعة فاغنر.. بطل من روسيا.. قتل نتيجة أفعال خونة لروسيا». وبريغوجين صاحب الـ 62 عامًا قاد تمردًا ضد قيادات الجيش الروسي يومي 23 و24 يونيو، علق عليه فلاديمير بوتين حينها بأنه «كان سيُلقي بروسيا في هوة حرب أهلية».

لينتهي التمرد بمفاوضات قادتها بيلاروسيا وباتفاق مع الكرملين على الانتقال إلى الدولة المجاورة، لكنه ظهر وهو يتحرك بحرية داخل روسيا، ونشر آخر كلمة له عبر الفيديو يوم الإثنين أشار فيها إلى أنه في أفريقيا.

ومثلما كثرت الأسئلة لدى تمرده، كاحتمال سقوط نشاط «فاغنر» في ليبيا، يعاد تكرار فكرة نهاية التشابك بين الكرملين وشركة المرتزقة، وهو أمر مستبعد لعدة اعتبارات منها عدم ولاء هؤلاء المقاتلين لبريغوجين؛ ما ساعد القيادة في موسكو على دفع عدد من جنود الشركة إلى التوقيع على عقود مع وزارة الدفاع الروسية، في وقت ظل آخرون في معسكرات تدريب.

- شاهد في «هذا المساء»: بعد أنباء مقتل بريغوجين.. كيف ستتغير سياسة روسيا في ليبيا؟
- الإذاعة الفرنسية الحكومية: حفتر يتجاهل الضغوط الأميركية حول «فاغنر» ويعزز العلاقات مع موسكو
- وفد عسكري روسي رفيع المستوى يصل بنغازي بدعوة من حفتر

حضور «فاغنر» في ليبيا
ويبدو أن موسكو غير مستعدة للتضحية بنفوذها في ليبيا عبر أداة «فاغنر»، غير أنها بدأت في العمل على إعادة هيكلة نشاط الشركة عمومًا، فقبل أسابيع استهدف هجوم بطائرات دون طيار قاعدة الخروبة الجوية في شرق ليبيا جنوب شرق بنغازي؛ حيث يُعتقد أن متعاقدي مجموعة «فاغنر» يتمركزون بها، بينما الجهة المسؤولة عن الهجوم بقيت غامضة، إلا أن التوقيت لا يمكن القفز عليه؛ حيث تزامنت مع جهود الدولة الروسية لإفساد أنشطة الشركة الخاصة في البلدان الأفريقية التي تعمل فيها والرغبة الأمريكية أيضًا في طرد المجموعة من ليبيا.

وتبقى ليبيا ثاني دولة عربية بعد سورية تنتشر فيها المجموعة بنحو 1000 عنصر مقاتل، رغم انسحاب العشرات منهم للقتال في أوكرانيا، وفق تقديرات خبراء معهد الدراسات السياسية الدولية في إيطاليا، في تقرير نشر يوليو الماضي، أكدوا فيه أن الكرملين لن يتخلى عن البلد في أعقاب تداعيات التمرد الفاشل لبريغوجين.

التقرير الإيطالي أكد وجود المجموعة شبه العسكرية سيئة السمعة في ليبيا منذ خمس سنوات على الأقل؛ حيث شهدت البلاد حضورًا قويًا لها؛ إذ تقدم الشركة الخاصة المساعدة والدعم لقوات القيادة العامة التي تعمل بشكل فعال نيابة عن وزارة الدفاع الروسية وأجهزة الدولة.

هل تتجه روسيا للتخلص من «فاغنر»؟
وقدمت أجهزة استخبارات غربية رسائل متضاربة بشأن مصيرها، فقد قالت وزارة الدفاع البريطانية يوم 13 أغسطس وفق قناة «دوتشه فيليه» الألمانية: إن هناك فرضية مدعومة بوقائع حول أن روسيا لم تعد تمول أنشطة مجموعة «فاغنر» العسكرية الخاصة. وذكرت وزارة الدفاع في نشرتها اليومية أن الحكومة الروسية اتخذت تحركات ضد بعض المصالح التجارية الأخرى الخاصة برئيس «فاغنر»، بعد قيادته التمرد الفاشل.

أما مركز الدراسات الاستراتيجية والأمنية «ستراتفور» الذي تطلق عليه الصحافة الأميركية اسم «وكالة المخابرات المركزية في الظل»، فقد أشار في توقعاته يوم 26 يوليو إلى الخطة الجديدة للمجموعة الروسية في أفريقيا، ففي ليبيا رجح منح قوات «فاغنر» المتحالفة مع الجنرال خليفة حفتر «الثقة اللازمة لشن هجوم عسكري آخر على غرب ليبيا» وفق تعبيره. وبالنسبة لموسكو، فإنَّ أي «تصعيد للصراع الليبي سيكون مرغوبًا فيه استراتيجيًا؛ لأنه سيجبر أوروبا على تحويل المزيد من الاهتمام إلى مسرح صراع آخر».

ومن المعلوم أن «فاغنر» لها انتشار في عدة قواعد عسكرية جوية شرق وجنوب البلاد، أبرزها قاعدة الجفرة الجوية وسط ليبيا، والقرضابية الجوية، وميناء سرت، وفي براك الشاطئ وتمنهنت الجويتين، وقاعدة الخادم الجوية. كما يقود مقاتلو المجموعة طائرات روسية من نوع «ميغ 29» و«سوخوي24»، بجانب مروحيات عسكرية ومنظومات دفاع جوي متوسطة المدى.

وفد عسكري روسي في بنغازي
وتزامنت نهاية قائد «فاغنر» مع تواجد وفد من المسؤولين العسكريين الروس بقيادة نائب وزير الدفاع يونس بك يفكوروف في ليبيا بدعوة من المشير خليفة حفتر. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيانها: إن الوفد وصل في زيارة رسمية تعد أولى ثمار المحادثات الروسية الليبية في إطار مؤتمر موسكو الدولي الحادي عشر للأمن، والمنتدى العسكري التقني «الجيش-2023» في موسكو مؤخرًا. وأضافت الوزارة أنه من المقرر خلال الزيارة بحث آفاق التعاون في مجال مكافحة الإرهاب الدولي، ومسائل العمل المشترك الأخرى.

وربطت الإذاعة الفرنسية الحكومية بين زيارة الوفد العسكري الروسية ومساعي موسكو المعزولة على الساحة الدولية منذ الحرب في أوكرانيا، البحث عن حلفاء؛ حيث ترفع من اتجاهها نحو الدول الأفريقية. وبالنسبة لروسيا، تعد ليبيا بمثابة «جسر» لوجودها في أفريقيا، إذ تنشط كمنافس للقوى الغربية الكلاسيكية المؤثرة في القارة.

وبيّنت الإذاعة كيف تريد الولايات المتحدة الحد من نفوذ مجموعة «فاغنر» الروسية في ليبيا والسودان. ولذلك فإن هذا الوفد الجديد رفيع المستوى، الموجود في بنغازي يهدف لتعزيز العلاقات رغم الضغوط الأميركية على خليفة حفتر لقطع العلاقات مع ميليشيات «فاغنر» في ليبيا.

لكن لا يمكن عزل الزيارة الروسية المفاجئة إلى بنغازي عن التوترات الأمنية في تشاد والسودان والنيجر، فقد أثار الحديث عن اختراق السيادة الليبية من الجانب التشادي تحت غطاء فرنسي، حديثًا حول التواجد العسكري المُحتمل للقوات الفرنسية بجنوب ليبيا لضرب النيجر.

ونقلت قناة «أفريك ميديا تي في» الكاميرونية، أنباء تفيد بـ«عزم الحكومة الفرنسية نشر قوات عسكرية في قاعدة الويغ الجوية بالجنوب الليبي لغرض دعم التدخل العسكري الذي تحضر له مجموعة إيكواس في جمهورية النيجر»، وهي الخطوة التي لم تتأكد صحتها بشكل رسمي لحد الساعة.

وفي الغرب الليبي جرى تداول بشكل واسع صور رسوّ بوارج تركية في ميناء الخمس رغم نفي حكومة الدبيبة للشائعات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«وسط الخبر» يناقش مجدداً مصير النائب إبراهيم الدرسي و«احتمالات التخلص منه»
«وسط الخبر» يناقش مجدداً مصير النائب إبراهيم الدرسي و«احتمالات ...
عبيد: الدور الأميركي مهم في دعم أهداف البعثة الأممية لاستقرار ليبيا
عبيد: الدور الأميركي مهم في دعم أهداف البعثة الأممية لاستقرار ...
جولة تفتيش عمالي في شركة الحديد والصلب
جولة تفتيش عمالي في شركة الحديد والصلب
برنت وخوري يناقشان تيسير عملية سياسية شاملة يملكها الليبيون
برنت وخوري يناقشان تيسير عملية سياسية شاملة يملكها الليبيون
أحكام بسجن 5 موظفين في مصلحة الضرائب بتهمة الاختلاس
أحكام بسجن 5 موظفين في مصلحة الضرائب بتهمة الاختلاس
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم