Atwasat

«دورينا» يدخل مرحلة الحسابات المعقدة في صراع التتويج والهبوط

طرابلس - بوابة الوسط: الصديق قواس الجمعة 17 مايو 2024, 07:22 صباحا
WTV_Frequency

لا تزال مسابقة الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم «دورينا» تحتفظ بالكثير من الأسرار التي ترفض البوح بها، على الرغم من أن الفرق المشاركة في الدوري قطعت شوطا طويلا منذ مطلع الموسم وحتى الآن، حيث يتواصل الصراع على نيل شرف مواصلة السباق نحو اللقب من خلال التأهل إلى دور سداسي التتويج، وفي الوقت نفسه يزداد سباق الهروب من شبح الهبوط ومغادرة الممتاز سخونة وإثارة.

تعقد الحسابات
ففي المجموعتين الأولى والثانية تزداد الحسابات تعقيدا بمرور الجولات، ويقوم كل فريق بحساب نقاطه وترقب مبارياته المتبقية أملا في استشراف المستقبل وتحديد مصيره. فضمن المجموعة الأولى تتبقى للنصر مباراة مهمة أمام الهلال، صاحب المركز الثالث برصيد 29 نقطة، والساعي هو الآخر للظفر بإحدي بطاقات سداسي التتويج، إلى جانب مباراة أخرى أمام الصداقة الذي يملك 15 نقطة في المركز السابع، والذي يحاول الهروب من خطر الهبوط.

- للاطلاع على العدد «443» من جريدة «الوسط».. اضغط هنا

كما أن الهلال تنتظره مهمة صعبة، فبخلاف مباراته أمام النصر، متصدر ترتيب المجموعة الأولى برصيد 34 نقطة، سيتعين عليه مواجهة الأخضر، صاحب المركز الرابع برصيد 28 نقطة، الذي يتمسك بأمل التأهل إلى سداسي التتويج، وسيلعب بكل قوة لكي يحجز مكانه بين المتنافسين على لقب «دورينا»، إلا أن الهلال يتمتع بميزة لعب مباراتيه أمام النصر والأخضر على أرضه.

مواجهات مصيرية للتعاون
أما التعاون، الذي يملك 25 نقطة في المركز الخامس، فلديه مباراتان مصيريتان َضد المروج والأنوار، حيث يتعين على التعاون الفوز بالمباراتين لتعزيز فرصه في الصعود لدور سداسي التتويج، في الوقت الذي سيبذل فيه فريقا المروج والأنوار قصارى الجهد محاولين الهروب من الهبوط . بينما يدرك الأخضر أن لا بديل أمامه سوى الفوز على التحدي والهلال إذا أراد حجز مكانه في سداسي التتويج. مع ذلك، فإن هناك أملا آخر يسمح للأخضر بالتأهل من خلال الفوز في مباراة والتعادل في أخرى، لكن بشرط تعثر أحد منافسيه الرئيسيين على التأهل.

أما الأهلي بنغازي، الذي يملك ثلاثين نقطة يحتل بها المركز الثاني، فهو الأقرب لحجز إحدى بطاقات دور سداسي التتويج، وتتبقى له مباراتان أمام الصقور في بنغازي، وخارج أرضه أمام المروج. لكن مهمة الأهلي بنغازي لن تكون سهلة، لأن الصقور سيلعب بشراسة ليتمسك بأمل البقاء في الممتاز، خصوصا بعد فوزه على التعاون، وارتفاع رصيده إلى 13 نقطة في المركز الأخير. كذلك الأمر بالنسبة للمروج الذي يريد البقاء مع وصول رصيده إلى 15 نقطة بفوزه على الأنوار.

الأهلي طرابلس يغرد خارج السرب
وفي المجموعة الثانية، حجز فريق الأهلي طرابلس بالفعل مكانه في سداسي التتويج مبكرا بانفراده بالصدارة برصيد 44 نقطة، وهو رصيد لن يصل إليه أي فريق آخر، لينحصر التنافس في هذه المجموعة على بطاقتين بين فريق المدينة الذي يملك ثلاثين نقطة، والاتحاد صاحب الـ27 نقطة، والاتحاد المصراتي الذي يملك 25 نقطة، والسويحلي ولديه 23 نقطة، وبصورة أقل أبوسليم والأولمبي، ولكل منهما عشرون نقطة.

وعلى الرغم من تعثره في آخر جولتين، فإن فريق المدينة لا يزال في مركز الوصافة برصيد ثلاثين نقطة، وهو يحتاج ثلاث نقاط فقط من مبارياته الثلاث المتبقية لكي يعبر إلى سداسي التتويج، حيث تتبقى له مواجهات أمام الملعب الليبي والأولمبي والسويحلي. كما أنه قد يتأهل بحصوله على نقطتين فقط في حالة تعادله مع السويحلي في المواجهة المباشرة بينهما.

الاتحاد من جهته يملك 27 نقطة في المركز الثالث، وهو يحتاج لأربع نقاط من مباراتيه الأخيرتين أمام السويحلي والبشائر، بينما يحتاج الاتحاد المصراتي، الذي يملك 25 نقطة، إلى ست نقاط من مباراتيه أمام أساريا والأهلي طرابلس، بشرط أن يخسر الاتحاد مباراة ويتعادل السويحلي في مباراة.
وسيكون الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للسويحلي، خامس الترتيب الذي يملك 23 نقطة، نظرا لحاجته إلى تسع نقاط من مبارياته أمام الاتحاد والبشائر والمدينة، لكنه قد يحتاج إلى سبع نقاط فقط في حالة فوزه على الاتحاد، وتعادل الاتحاد المصراتي في مباراة. أما فريقا الأولمبي وأبوسليم فيحتاج كل منهما للفوز في المباريات الثلاث المتبقية، حيث يلعب الأولمبي أمام البشائر والمدينة والخمس، بينما يلتقي أبوسليم الخمس وأساريا والأهلي طرابلس. لكن تأهل أي منهما مشروط بخسارة الاتحاد مباراة وتعادله في أخرى، وخسارة الاتحاد المصراتي مباراة، وتعادل السويحلي في مباراتين. وبطبيعة الحال، فإن تحقق هذه الاحتمالات على أرض الواقع أمر بالغ الصعوبة.

صراع ساخن لتجنب الهبوط
فريقا الملعب الليبي والبشائر يملك كل منهما 15 نقطة، ويحتاج كل فريق لسبع نقاط من ثلاث مباريات لكي يؤمن بقاءه في دوري الأضواء، حيث يلعب الأول أمام المدينة والخمس وأساريا، بينما يلتقي الثاني الأولمبي والسويحلي والاتحاد، إلا أن الملعب الليبي في حالة فوزه على أساريا سيحتاج لخمس نقاط فقط لضمان البقاء. كما أن البشائر سيحتاج لست نقاط في حالة تعادل الملعب الليبي وأساريا.

- للاطلاع على العدد «443» من جريدة «الوسط».. اضغط هنا

من جهته، يملك الخمس 14 نقطة، وهو بحاجة لتسع نقاط للبقاء في «دورينا»، مما يعني حتمية الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة أمام أبوسليم والملعب الليبي والأولمبي، إلا أن سبع نقاط فقط قد تكون كافية لبقائه في حالة تعادل الملعب الليبي وأساريا، بل ربما يبقى بجمع ست نقاط في حالة فوز الملعب الليبي على أساريا.

أما فريق أساريا، صاحب المركز الأخير برصيد 13 نقطة، فيحتاج إلى تسع نقاط لضمان البقاء، لذا سيصبح مضطرا للفوز في مبارياته الثلاث المتبقية أمام الاتحاد المصراتي وأبوسليم والملعب الليبي. كما يمكن أن يبقى في الدوري الممتاز بعد حصده سبع نقاط في حالة تعادل الخمس والملعب الليبي، أو ست نقاط فقط في حالة خسارة البشائر مباراتين.

مباراة الأهلي طرابلس وأساريا. (أرشيفية: الإنترنت)
مباراة الأهلي طرابلس وأساريا. (أرشيفية: الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«الاتحاد العربي لرفع الأثقال من التأسيس وحتى العام 2021» كتاب جديد للصديق المصراتي
«الاتحاد العربي لرفع الأثقال من التأسيس وحتى العام 2021» كتاب ...
اتحاد كرة القدم يعلن تأجيل مباريات سداسي التتويج
اتحاد كرة القدم يعلن تأجيل مباريات سداسي التتويج
سلة أهلي طرابلس تحقق فوزها الثالث في سباعي دوري السلة
سلة أهلي طرابلس تحقق فوزها الثالث في سباعي دوري السلة
بطل رفع الأثقال الليبي أحمد أبوزريبة يشارك في أولمبياد باريس 2024
بطل رفع الأثقال الليبي أحمد أبوزريبة يشارك في أولمبياد باريس 2024
شاهد.. «في التسعين» يناقش أسباب وتداعيات تأجيل سداسي التتويج
شاهد.. «في التسعين» يناقش أسباب وتداعيات تأجيل سداسي التتويج
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم