Atwasat

دي مايو في إحاطة برلمانية: تعيين مبعوث أممي جديد لليبيا مهم.. والوجود الروسي مقلق

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 26 يوليو 2022, 12:59 مساء
WTV_Frequency

قال وزير خارجية إيطاليا، لويغي دي مايو إن استقرار ليبيا يعني استقرار البحر الأبيض المتوسط، معتبرًا أن تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة إلى ليبيا «سيكون أمرًا بالغ الأهمية»، ومعبرًا عن «قلقه» من الوجود الروسي في البلاد.

جاء ذلك خلال إحاطة برلمانية قدمها دي مايو أمام لجنتي الخارجية والدفاع المشتركتين لمجلسي النواب والشيوخ، مشددًا على أن «ليبيا ستمثل دائمًا إحدى الأولويات الأساسية للسياسة الخارجية الإيطالية، كمحاور طبيعي في البحر الأبيض المتوسط»، وفق وكالة الأنباء الإيطالية «نوفا».

وبخصوص تعيين مبعوث أممي جديد إلى ليبيا، قال دي مايو إن هذا التعيين «سيكون أمرًا بالغ الأهمية، ومن المهم كذلك إدارة الفترة الانتقالية بعد انتهاء مهام (مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا) ستيفاني وليامز إلى غاية تعيين مبعوث جديد».

وأوضح  أن وزير الخارجية الجزائري الأسبق، صبري بوقادوم أحد الأسماء المرشحة لخلافة وليامز، وقال: «بالنسبة لإيطاليا من الضروري أن يكون هناك مبعوث خاص على دراية كاملة وقادر على التوسط بين الأطراف».

التزام من قبل إيطاليا والمجتمع الدولي نحو ليبيا
وأضاف وزير الخارجية الإيطالي أن «الانقسام الجديد بوجود حكومتين متوازيتين في البلاد يعرض المشاريع الإيطالية للخطر ولا يبسط العلاقات مع ليبيا»، وأردف أن المساعدة المقدمة إلى السلطات الليبية بهدف تعزيز مراقبة الحدود، ومكافحة الاتجار بالبشر تظل محورية.

وأكد أن «المجتمع الدولي ملتزم بقيادة الأمم المتحدة بتجنب مخاطر المزيد من التشرذم الاجتماعي والمؤسسي والحفاظ على التقدم فيما يتعلق بالاستقرار والتعاون مع ليبيا».

وخلص  دي مايو إلى أنه يتعين على إيطاليا أن «تلعب دورًا رائدًا أيضًا فيما يتعلق بإجراء الانتخابات».

«القلق» من وجود «فاغنر» والتغلغل الروسي في منطقة الساحل
وأعرب رئيس الدبلوماسية الإيطالية عن القلق من الوجود الروسي خاصة من خلال مجموعة «فاغنر»، وقال «أود أن أضيف أن وجود المرتزقة الروس في ليبيا من مجموعة فاغنر، الذي يستفيد من الدعم اللوجستي للطيران الروسي، لا يزال يمثل عاملاً من عوامل عدم الاستقرار للجناح الجنوبي لحلف شمال الأطلسي ولمنطقة البحر الأبيض المتوسط ​​بأسرها، وكذلك في ضوء تغلغل موسكو المتزايد في منطقة الساحل وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى».

- مدير مركز الدراسات بجنيف: غوتيريس يتمسك بتعيين بوقادوم مبعوثا أمميا
- دبلوماسية إيطالية: الوجود الروسي في ليبيا وسورية والساحل من عوامل «عدم الاستقرار»
- مجلس الأمن الدولي يناقش تطورات الأوضاع في ليبيا

مجلس الأمن يناقش تطورات الأوضاع في ليبيا
وناقش مجلس الأمن الدولي، مساء الإثنين، تطورات الأوضاع في ليبيا ووضع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا التي يتعين على المجلس إقرار هيكلتها الجديدة والنظر في تعيين رئيس جديد لها.

ولا يزال منصب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا شاغرًا منذ منتصف ديسمبر 2021، بعد استقالة المبعوث الخاص السابق، السلوفاكي يان كوبيش من منصبه، حيث لم يتمكن مجلس الأمن حتى الآن من تعيين رئيس جديد للبعثة.

ونهاية يونيو، قال مدير مركز الدراسات والبحوث حول العالم العربي ودول المتوسط في جنيف السويسرية، حسني عبيدي إن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، يتمسك بتعيين الدبلوماسي الجزائري صبري بوقادوم مبعوثًا أمميًا لدى ليبيا على الرغم من التحفظات داخل مجلس الأمن الدولي على توليه المنصب.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إزالة وصلة غير شرعية على خط النهر الصناعي بمسار أجدابيا - سرت
إزالة وصلة غير شرعية على خط النهر الصناعي بمسار أجدابيا - سرت
الحكم الثاني في 24 ساعة.. «استئناف مصراتة» توقف قرار ضريبة الدولار «موقتا»
الحكم الثاني في 24 ساعة.. «استئناف مصراتة» توقف قرار ضريبة ...
بالصور: تبادل الخبرات بين الشركات الليبية والمالطية
بالصور: تبادل الخبرات بين الشركات الليبية والمالطية
ارتفاع الدولار مقابل الدينار الليبي في السوق الموازية (الخميس 25 أبريل 2024)
ارتفاع الدولار مقابل الدينار الليبي في السوق الموازية (الخميس 25 ...
«رأس اجدير» في مكالمة هاتفية بين الطرابلسي ونظيره التونسي
«رأس اجدير» في مكالمة هاتفية بين الطرابلسي ونظيره التونسي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم