Atwasat

وزير خارجية إيران يحذر من «نهاية» نتانياهو حال شن حرب واسعة على لبنان

القاهرة - بوابة الوسط السبت 10 فبراير 2024, 08:39 مساء
WTV_Frequency

اعتبر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان السبت من بيروت أن هجوما إسرائيليا واسع النطاق على لبنان «سيمثل نهاية» رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وقال عبداللهيان للصحفيين خلال زيارته الثالثة إلى لبنان منذ بدء الحرب في غزة، إن «أي تحرك للنظام الصهيوني بهدف شن هجوم واسع النطاق ضد لبنان سيمثل نهاية نتانياهو»، بحسب «فرانس برس». 

في بداية الأسبوع، أشارت السلطات اللبنانية إلى أن وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه حذر خلال زيارته إلى بيروت من أن إسرائيل قد تشن حربا على لبنان «لإعادة» عشرات الآلاف من السكان الذين تم إجلاؤهم من مناطق شمال «إسرائيل». لكن الوزير الإيراني اعتبر أن «الكيان الصهيوني لن يكون قادرا أبدا على القتال على جبهتين».

وشملت لقاءات عبداللهيان في بيروت التي وصل إليها الجمعة، الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله وممثلين لفصائل فلسطينية ورئيس البرلمان نبيه بري.

 نتانياهو لا يزال يرى الحل في الحرب 
ونقل عنه بيان للخارجية الإيرانية بعد لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، قوله إن «التطورات في غزة اليوم تتجه نحو حل سياسي، لكن نتانياهو لا يزال يرى الحل في الحرب لإنقاذ نفسه». وشدّد على أنّه يتعيّن على الجميع «محاولة إيجاد حلّ سياسي لإنهاء الهجمات الإسرائيلية وجرائم الحرب ضد الفلسطينيين في أسرع وقت ممكن». 

-  وزير خارجية إيران: التطورات في غزة تتجه لحل سياسي لكن نتنياهو يريد الحرب
-  الجيش الإسرائيلي يعترف بمقتل رهينة بنيران طائراته وسط غزة

بعد لقائه نصرالله، الذي تعد طهران داعمة رئيسية له، شدد أمير عبداللهيان على أنه «في كل مبادرة سياسية، يتعين اعتبار دور الشعب الفلسطيني وإجماع القيادات والمجموعات الفلسطينية، الركيزة الأساسية».

وبحث عبداللهيان مع وفد فلسطيني ضمّ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة والقيادي في حركة «حماس» أسامة حمدان ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر آخر التطورات السياسية والميدانية في فلسطين والحرب في غزة، وفق بيان عن الخارجية الإيرانية.

الجيش الإسرائيلي يقصف منطقة رفح 
واعتبر أنّ «للأمة الفلسطينية والفصائل الفلسطينية فقط الحقّ الحصري في تقرير مصيرهم»، بينما على «اللاعبين الإقليميين والدوليين الآخرين الامتناع عن فرض مخططاتهم».

ويقصف الجيش الإسرائيلي السبت منطقة رفح في أقصى جنوب قطاع غزّة، في وقت أمر نتانياهو قواته بإعداد «خطّة لإجلاء» مئات آلاف المدنيّين من المدينة قبل هجوم برّي مُحتمل، يثير خشية دولية وتحذيرات من عواقب كارثية بعدما باتت المدينة ملاذاً أخيراً للنازحين في قطاع غزّة.

توازياً مع المسار العسكري، تتواصل الجهود الدبلوماسيّة لوقف الحرب. وشهدت القاهرة الخميس محادثات جديدة، بقيادة مصر وقطر، سعياً للتوصّل إلى اتّفاق تهدئة بين «حماس» و«إسرائيل». وتنتظر حركة «حماس» «ردّاً من إسرائيل»، وفق ما قال مسؤول في «حماس»، من دون أن يخوض في التفاصيل. 

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الدنمارك تغلق التحقيق في عملية تخريب خط «نورد ستريم» دون ملاحقات
الدنمارك تغلق التحقيق في عملية تخريب خط «نورد ستريم» دون ملاحقات
أول رد فعل روسي على قرار الدنمارك بشأن تحقيقات تخريب «نورد ستريم»
أول رد فعل روسي على قرار الدنمارك بشأن تحقيقات تخريب «نورد ستريم»
محادثات سلام بين أرمينيا وأذربيجان في ألمانيا الأربعاء
محادثات سلام بين أرمينيا وأذربيجان في ألمانيا الأربعاء
«بنتاغون» يعلن وفاة طيار أميركي أحرق نفسه أمام سفارة «إسرائيل» احتجاجًا على حرب الإبادة في غزة
«بنتاغون» يعلن وفاة طيار أميركي أحرق نفسه أمام سفارة «إسرائيل» ...
المجر تصادق على انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي
المجر تصادق على انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم