Atwasat

حصيلة زلزال اليابان ترتفع إلى 64 قتيلا.. والطقس الرديء يعوق جهود الإنقاذ

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 03 يناير 2024, 06:31 مساء
WTV_Frequency

ارتفعت حصيلة الزلزال الذي ضرب وسط اليابان الإثنين إلى 64 قتيلًا، بينما يواصل عمال الإنقاذ جهود البحث عن ناجين الأربعاء وسط ظروف جوية سيئة ومخاوف من انزلاقات للتربة وهزات ارتدادية.

وفي أنحاء مقاطعة إيشيكاوا بجزيرة هونشو كانت عربات الطوارئ تحاول بصعوبة المرور في الطرق التي تساقطت عليها الصخور والأشجار، بحسب «فرانس برس».

وتكبدت شبه جزيرة نوتو في المقاطعة أكبر الأضرار جراء الزلزال الذي بلغت شدته 7.5 درجة، وبدت بلدات مثل واجيما وسوزو مثل ساحة حرب بعد أن غمرت الأوحال الطرق وسويت منازل بالأرض وغرقت مراكب.

 %90 من المنازل (في المدينة) دمرت
وقالت يوكو ديمورا (75 عامًا) من ملجأ في مدينة ناناو التي توجهت إليها بعدما أصبح منزلها ركامًا «لا أستطيع العودة هناك، لم يعد صالحًا للسكن. الأمر يحزنني وسوف أفتقده». وفي مدينة سوزو الساحلية، أشار رئيس البلدية ماسوهيرو إيزوميا إلى أن كل المنازل تقريبًا تهدمت.

ونقلت عنه قناة «تي بي إس» قوله «نحو 90% من المنازل (في المدينة) دمرت بشكل كامل أو شبه كامل... الوضع كارثي حقًا». وأكدت حكومة المقاطعة مقتل 64 شخصًا وإصابة أكثر من 300 بجروح، بينهم 20 إصابتهم بالغة، في حصيلة يُرجح أن ترتفع.

 40 ساعة مرت على الكارثة
وأكدت السلطات اليابانية أن أكثر من 31800 شخص يقيمون حاليًا في ملاجئ فيما انهار أكثر من 200 مبنى. وقال رئيس الوزراء فوميو كيشيدا إن «أكثر من 40 ساعة مرت على الكارثة. لقد تلقينا الكثير من المعلومات عن أشخاص يحتاجون إلى إنقاذهم وأشخاص ينتظرون المساعدة».

-  الحكومة اليابانية تؤكد عدم تسجيل أي خلل في المحطات النووية بعد الزلزال (فيديو)
-  ثمانية قتلى على الأقل جراء الزلزال في شمال غرب الصين

وأكد في تصريحات عقب اجتماع لخلية الطوارئ زيادة عدد العسكريين وكلاب الإنقاذ الذين أُرسلوا للمشاركة في عمليات البحث. وأفادت السلطات المحلية عن وصول كميات من المواد الغذائية وإمدادات الطوارئ إلى المنطقة، لكنها أشارت إلى أن الأضرار التي لحقت بالطرق أدت إلى عرقلة عمليات إيصالها للمحتاجين.

وقالت يوكو أوكودا (30 عامًا) التي لجأت إلى مركز إجلاء في بلدة أناميزو «أنا هنا لأن شرايين الحياة تقطعت. الكهرباء، المياه، الغاز، كل شيء. ومع استمرار الهزات الارتدادية، يمكن لمنزلنا أن ينهار في أي لحظة». وأضافت «البرد ونقص الغذاء هما أكبر مباعث قلقي حاليا».

أضرار طفيفة في منشآت نووية 
والزلزال الذي بلغت شدته 7.6 درجة بحسب هيئة الأرصاد اليابانية هو واحد من أكثر من 400 زلزال ضرب المنطقة حتى صباح الأربعاء. كما تسبب الزلزال الذي شعر به أيضًا سكان طوكيو على بعد 320 كيلومترًا من نوتو، بأضرار مادية جسيمة وموجات تسونامي الإثنين على ساحل بحر اليابان، إلا أنها كانت منخفضة نسبيًا ولم يتخط ارتفاعها 1.2 متر. 

وتشهد اليابان باستمرار زلازل بسبب وقوعها فوق «حزام النار» في المحيط الهادئ، وهي منطقة تشهد نشاطا زلزاليًا مرتفعًا. وتعرضت البلاد في مارس 2011 لإحدى أسوأ الكوارث في العصر الحديث، إذ ضرب زلزال بقوة 9 درجات قرب سواحلها الشمالية الشرقية، نتجت منه موجات مد «تسونامي»، وأودى بحياة 18 ألفًا و500 شخص بين قتيل ومفقود.

وأدى الزلزال حينها أيضًا إلى حادثة في محطة فوكوشيما النووية، هي الأسوأ منذ كارثة تشيرنوبل في العام 1986. وأفيد عن أضرار طفيفة في عدد من محطات الطاقة النووية على شاطئ بحر اليابان عقب زلزال الإثنين والهزات الارتدادية، من بينها تسرب مياه تبريد الوقود النووي وانقطاع جزئي للكهرباء في أحد المرافق. واستبعد مشغلو المحطة خطر حدوث أضرار بالبيئة أو بمحطات الطاقة النووية نفسها.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
البيت الأبيض: لا نتستر على بايدن ودعوته للاستقالة أمر سخيف
البيت الأبيض: لا نتستر على بايدن ودعوته للاستقالة أمر سخيف
قوات الاحتلال تعلن استعادة جثتي رهينتين كانتا في غزة
قوات الاحتلال تعلن استعادة جثتي رهينتين كانتا في غزة
مسؤول أميركي: اتفاق وقف إطلاق النار في غزة أصبح في مراحله الختامية
مسؤول أميركي: اتفاق وقف إطلاق النار في غزة أصبح في مراحله ...
ترامب: كامالا هاريس يسارية متطرفة ستدمر بلادنا
ترامب: كامالا هاريس يسارية متطرفة ستدمر بلادنا
بايدن يبرر انسحابه من السباق الرئاسي بالحاجة إلى توحيد حزبه والدفاع عن الديمقراطية
بايدن يبرر انسحابه من السباق الرئاسي بالحاجة إلى توحيد حزبه ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم