Atwasat

كل ما تريد معرفته عن جلسات تفتيت الدهون «كرايو» و«كافيتيشن»

القاهرة - بوابة الوسط السبت 14 يناير 2023, 03:08 مساء
alwasat radio

يتساءل الكثيرون عن الفرق بين «كرايو» و«كافيتيشن»، خاصة هؤلاء ممن يتبعون الحميات الغذائية ويسعون إلي فقدان الوزن والحصول على جسم مثالي، لذلك يوضح لنا إخصائي التغذية العلاجية الدكتور محمد راضي الفرق بين جلسات «كرايو» و«كافيتيشن».

«كرايو»
يقول الدكتور راضي «كرايو» هو إحدى الطرق الحديثة في جلسات فقدان الوزن، وتعتمد فكرة عمل جهاز «كرايو» على خفض درجة الحرارة في المنطقة المستهدفة لإنقاص الوزن بها ويؤدي ذلك إلى تفتيت وتكسير الدهون دون التأثير على الأنسجة المجاورة.

«كافيتيشن»
ويضيف الدكتور محمد أن جهاز «كافيتيشن» تقوم فكرة عمله على توجيه سيل من الموجات الصوتية إلي المنطقة المستهدفة ليساعد ذلك في تكسير الدهون وتفتيتها والتخلص منها.

ويوضح الدكتور راضي أن الجهازين لديهما القدرة على تفتيت الدهون ونحت الجسم وتقديم نتائج قيمة، وهذا سبب الاعتماد عليهما بشكل كبير في الوقت الحالي، والفرق بين «كرايو» و«كافيتيشن» من حيث عدد الجلسات يتم تحديدها من خلال الطبيب المتخصص، ويتم ذلك على عدة معايير، منها المكان الذي تجري عليه الجلسة وحجم الدهون به.

وتستغرق جلسة «كرايو» نحو 3 دقائق حتى تنتهي، وقد يصرح الطبيب بوقت أكثر من ذلك، لكن من الضروري ألا تستغرق الجلسة أكثر من 5 دقائق أما متوسط جلسة «كافيتيشن» نحو 30 دقيقة، ولا بد من أن تجرى بواسطة مختص، وفي الغالب لا بد أن لا تستغرق أكثر من 50 دقيقة.

ويؤكد الدكتور محمد راضي أنه من الضروري أن تكون هناك مدة بين الجلسة والجلسة الأخرى في كل من «كافيتيشن» وأيضا الكرايو، وذلك حتى يأخذ الجسم وقتا كافيا للاستشفاء، ويفضل أن تكون المدة بين جلسات «كافيتيشن» نحو يومين أو ثلاثة أيام، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات.
ويشير الدكتور راضي إلى أن «كافيتيشن» و«كرايو» كلاهما يعتبر تدخلا غير جراحي، كما أنه لا توجد أي آثار جانبية لهما ويستطيع الشخص العودة إلى منزله بعد انتهاء الجلسة مباشرة.

تساعد أيضا هذه التقنيات في إزالة كمية دهون كبيرة في وقت قصير، وأيضا تحقيق نتائج ممتازة يصعب الحصول عليها من خلال الطرق الأخرى.
ويضيف الدكتور راضي أن عيوب «كرايو» و«كافيتيشن» قليلة جدا ويرجع ذلك إلى أنهما يجريان دون إجراء جراحي، لكن يمكن أن يشعر المريض ببعض الأعراض البسيطة تختفي في خلال دقائق مثل:
- الشعور بألم خفيف وتورم واحمرار مكان الجلسة.
- ارتفاع درجات الحرارة في مكان الجلسة.

ويوضح الدكتور محمد أنه بعد جلسات «كرايو» و«كافيتيشن» سوف يتم تفتيت الدهون في المنطقة المستهدفة، ومن ثم يتم التخلص وسوف تظهر النتائج بعد إجراء عدد بسيط ومحدود من الجلسات.

كما يؤكد إخصائي التغذية العلاجية الدكتور محمد راضي أن استخدام هذه الجلسات لا يعني عدم نمو الخلايا الدهنية مرة أخرى، لكن التخلص من الدهون بشكل مؤقت، وللحفاظ على نتائج الجلسات يجب أن يتجنب الشخص نمو الخلايا الدهنية مرة أخرى عن طريق ممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.

إخصائي التغذية العلاجية الدكتور محمد راضي
إخصائي التغذية العلاجية الدكتور محمد راضي

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
المضادات الحيوية لا تجدي نفعا في هذه الحالات
المضادات الحيوية لا تجدي نفعا في هذه الحالات
بدائل غذائية للبروتين الحيواني رخيصة ومفيدة
بدائل غذائية للبروتين الحيواني رخيصة ومفيدة
التضليل الإعلامي لا يزال يلازم مسألة لقاحات «كورونا»
التضليل الإعلامي لا يزال يلازم مسألة لقاحات «كورونا»
اكتشاف أول علامة تحذيرية لمرض باركنسون
اكتشاف أول علامة تحذيرية لمرض باركنسون
لماذا النساء أقل عرضة للإصابة بـ«باركنسون»؟
لماذا النساء أقل عرضة للإصابة بـ«باركنسون»؟
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم