Atwasat

مجموعة بحثية: شركات النفط تفشل في تعهداتها بشأن المناخ.. و«الأميركية» الأسوأ على الإطلاق

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الثلاثاء 21 مايو 2024, 12:50 مساء
WTV_Frequency

أظهر تقرير حديث أن شركات النفط الدولية قد فشلت في الوفاء بتعهداتها المتعلقة بخفض البصمة الكربونية والغازات الدفيئة، ولم تسجل تقدما في أي مقياس على الإطلاق، كاشفا أن شركات النفط الأميركية كانت هي «الأسوأ على الإطلاق».

وفحص التقرير، الذي أعدته مجموعة «أويل تشينج إنترناشيونال» للأبحاث، خطط المناخ التي وضعتها ثماني من أكبر شركات النفط والغاز في الولايات المتحدة وأوروبا، وهي: «بي بي» و«شيفرون» و«كونوكو فيليبس» و«إيني» و«إيكوينور» و«شل» و«إكسون موبيل» و«توتال إنرجيز».

ووجد، حسبما أوردت «ذا غارديان» البريطانية اليوم الثلاثاء، أن أيا من الخطط المشمولة في البحث تتوافق مع هدف خفض درجة الحرارة العالمية بمقدار 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية.

شركات النفطية غير جدية في التحول إلى الطاقة النظيفة
وجاء في التقرير: «لا يوجد دليل على أن شركات النفط والغاز الطبيعي تتصرف بجدية لتكون جزءا من التحول إلى الطاقة النظيفة».

واعتمدت نتائج التقرير على عشرة معايير لتصنيف كل جانب من جوانب خطة كل شركة على نطاق يتراوح من «متوافق تماما» إلى «غير كافٍ بشكل صارخ»، ووجدوا أن جميع الشركات الثماني صنفت على أنها «غير كافية بشكل صارخ» أو «غير كافية» في جميع المعايير تقريبا.

وقد حصلت الشركات الأميركية «شيفرون» و«كونوكو فيليبس» و«إكسون موبيل» على تصنيف «غير كاف على الإطلاق» في جميع المعايير العشرة.

- شركات عالمية تستثمر 125 مليار دولار في 30 مشروعا نفطيا بالشرق الأوسط خلال 2024
- 6.9 تريليون دولار حجم تمويل المصارف للصناعة النفطية منذ توقيع اتفاق باريس للمناخ

الشركات الأميركية «الأسوأ على الإطلاق»
وقال مدير البرنامج الأميركي في «أويل تشينج إنترناشيونال»، ألي روزنبلوث،  في بيان: «شركات الوقود الأحفوري الأميركية هي الأسوأ على الإطلاق».

كما وجد التقرير أن خطط الشركات الحالية لاستخراج النفط والغاز يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة العالمية بأكثر من 2.4 درجة مئوية، وهو ما قد يؤدي على الأرجح إلى تدمير المناخ.

وأوضح: «الشركات الثماني وحدها تسير على الطريق الصحيح لاستخدام 30% مما تبقى من موازنة الكربون التي ستحافظ على متوسط ارتفاع درجة الحرارة العالمية عند 1.5 درجة مئوية».

قسم المؤلفون معايير التقييم إلى ثلاث فئات: الطموح للحد من استكشاف وإنتاج الوقود الأحفوري، وسلامة الأساليب المستخدمة للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، والالتزام بالإشراف على التحولات العادلة التي تركز على الناس بعيدا عن الوقود الأحفوري.

لا خطط لوقف التنقيب عن الوقود الأحفوري
فيما يتعلق بالطموح، وجد التقرير أن أيا من الشركات الثماني لم تضع أي خطط لوقف التنقيب عن الوقود الأحفوري، أو وقف الموافقة على مشاريع الاستخراج الجديدة.

ببنما تملك ست من الشركات الثماني، باستثناء «شل» و«بي بي»، أهدافا واضحة لزيادة إنتاج النفط والغاز. في الوقت نفسه، تخطط «شل» للحفاظ على استقرار إنتاج النفط مع زيادة إنتاجها من الغاز، مما يشير إلى أن الشركة يمكنها أيضا زيادة إنتاجها الإجمالي.

ورفعت بعض شركات النفط العالمية بالفعل إنتاجها من الوقود الأحفوري، بينها «بي بي» التي رفعت إنتاجها 2.6% في العام 2023 مقارنة بالعام 2022، وتخطط لزيادة أكبر خلال العام 2024.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«ميتا» تطلق برنامج ذكاء صناعي للشركات الأوروبية الناشئة
«ميتا» تطلق برنامج ذكاء صناعي للشركات الأوروبية الناشئة
«العدل الأميركية» توصي بتوجيه تهم جنائية ضد «بوينغ»
«العدل الأميركية» توصي بتوجيه تهم جنائية ضد «بوينغ»
«أدنوك» الإماراتية تعرض الاستحواذ على «كوفسترو» الألمانية بـ12 مليار يورو
«أدنوك» الإماراتية تعرض الاستحواذ على «كوفسترو» الألمانية بـ12 ...
بـتكلفة 8 مليارات دولار.. دبي تنشئ نظام تصريف لمياه المطر بعد فيضانات غير مسبوقة
بـتكلفة 8 مليارات دولار.. دبي تنشئ نظام تصريف لمياه المطر بعد ...
ألمانيا تطالب الصين والاتحاد الأوروبي بإيجاد حل بشأن السيارات الكهربائية
ألمانيا تطالب الصين والاتحاد الأوروبي بإيجاد حل بشأن السيارات ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم