Atwasat

مسودة الاتفاق النهائي لمؤتمر المناخ تنص على «خفض استهلاك وإنتاج الوقود الاحفوري»

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 11 ديسمبر 2023, 04:23 مساء
WTV_Frequency

نصت  المسودة الجديدة للاتفاق النهائي لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ التي نشرتها الرئاسة الإماراتية للمؤتمر الإثنين على الدعوة إلى «خفض استهلاك وإنتاج الوقود الأحفوري» المسؤول عن القسم الأكبر من الانبعاثات الملوثة المسببة للاحترار العالمي.

ويدعو النص بشكل خاص إلى «خفض استهلاك الوقود الأحفوري واستهلاكه في الوقت نفسه بطريقة عادلة ومنظمة ومنصفة، على نحو يتيح الوصول إلى صافي الصفر (الحياد الكربوني) من الآن وحتى سنة 2050 وحواليها وقبل ذلك، وذلك بناء على ما يوصي به العلم»، بحسب «فرانس برس». 

لكنها لم تستخدم كلمة «الاستغناء» عن النفط أو الغاز أو الفحم التي تمثل مصادر الغازات الدفيئة. وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الذي وصل مساء الأحد إلى دبي «نحن في سباق مع الزمن»، قبل أن يدعو الأطراف المشاركة في مؤتمر المناخ الثامن والعشرين «كوب28» إلى إظهار «أقصى قدر من المرونة» و«حسن النية» لضمان نجاح المؤتمر المقرر اختتامه الثلاثاء.

 جدول زمني يتماشى مع 1.5 درجة مئوية
كان غوتيريس حاسمًا بقوله إنه «لا بد» أن يلحظ النص النهائي «الحاجة إلى الابتعاد عن كل مصادر الوقود الأحفوري وفق جدول زمني يتماشى مع 1.5 درجة مئوية» بصفتها الحد الذي ينبغي عدم تجاوزه للاحترار العالمي.

ولكن مراعاة لمطالب الدول النامية بإتاحة مزيد من الوقت لها، قال غوتيريس «هذا لا يعني أن جميع البلدان يجب أن تستغني عن الوقود الأحفوري في الوقت نفسه»، وهو ما يعني أن على الدول الغنية أن تكون قدوة وأن تساعد الأشد فقرًا على تمويل مشاريع الطاقة المتجددة وتوفير الكهرباء لمواطنيها ومصانعها.

التخلص من «العقبات التكتيكية العقيمة»
من جانبه، دعا الأمين التنفيذي لاتفاقية الامم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ سايمن ستيل الإثنين الدول المجتمعة في دبي إلى التخلص من «العقبات التكتيكية العقيمة»، فيما تواصل السعودية معارضة إدراج بند يدعو للحد تدريجيًا من الوقود الأحفوري في الاتفاق النهائي.

وقال ستيل «ليس لدينا دقيقة لنضيعها في الوقت الأخير المتبقي الحاسم... من الممكن تحقيق أعلى مستويات الطموح» لكلا الموضوعين غير المنفصلين عن بعضهما في الجوهر وهما خفض انبعاثات غازات الدفيئة الناجمة عن النفط والغاز والفحم و«سبل» تمويل المرحلة الانتقالية للطاقة ومشاريع التنمية في الدول الأكثر فقرًا.

-  غوتيريس: مؤتمر المناخ يجب أن يدعو إلى الاستغناء عن كل مصادر الوقود الأحفوري
-  رئيس هيئة الأمم المتحدة للمناخ يدعو الأطراف إلى إزالة «العقبات التكتيكية العقيمة»

وبعد صدور النص الجديد ستبدأ جلسات مكثّفة من المفاوضات يصل خلالها المندوبون والمراقبون الليل بالنهار. وخلال 28 عامًا، نادرًا ما انتهت مؤتمرات المناخ في الوقت المحدد.

إلا أنّ رئيس «كوب28» الإماراتي سلطان الجابر الذي يشغل أيضًا منصب رئيس شركة «أدنوك» النفطية العملاقة، وعد باتفاق «تاريخي» في 12 ديسمبر الذي يصادف الذكرى السنوية لإعلان اتفاق باريس الذي يؤكد أنه يهتدي به.

موقف بنَّاء للصين 
وينصّ الاتفاق المبرم عام 2015 على حصر الاحترار العالمي بأقلّ من درجتين مئويّتين مقارنة بحرارة العالم خلال الفترة التي سبقت الثورة الصناعية، وإذا أمكن بحدود 1.5 درجة مئوية.

وحتى الآن لم يحرز مندوبو الدول والوزراء تقدمًا يُذكر على الرغم من المفاوضات الماراتونية واللقاءات الثنائية التي تجري في أجواء متكتمة في مدينة «إكسبو دبي»، مقرّ إقامة المؤتمر.

وتأمل البلدان النامية الحصول على الدعم المالي لعملية  التحول. وقالت الرئيسة اسابقة لمجموعة الدول الأقل تقدمًا السنغالية مادلين ضيوف سار «لا يمكننا  مغادرة دبي من دون أن تكون لدينا رؤية واضحة حول كيف ستتم مواكبة بلداننا خلال عملية الانتقال في مجال الطاقة».

 الموقف السعودي 
تتمسّك السعودية، أكبر مصدّر للنفط الخام في العالم، والعراق وبعض حلفائهما، بموقف رافض لخفض استخدام الوقود الأحفوري أو التخلي عنه، مسلّطةً الضوء على تقنيات احتجاز الكربون المثيرة للجدل وملوّحةً باحتمال أن يؤدي مثل هذا التوجه إلى بلبلة الاقتصاد العالمي.

ويرى المشاركون، سواء انتموا إلى منظمات غير حكومية أم كانوا مندوبي دول، أن الاتفاق لم يكن يومًا أقرب إلى الإيذان ببداية نهاية النفط والغاز والفحم التي سمح حرقها منذ القرن التاسع عشر بالنمو الاقتصادي العالمي لكنّ ثمنه كان ارتفاع حرارة الأرض 1.2 درجة مئوية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«المركزي الصيني» يخفّض أسعار الفائدة لدعم الاقتصاد
«المركزي الصيني» يخفّض أسعار الفائدة لدعم الاقتصاد
كيف تفاعلت أسواق المال والسلع والطاقة مع انسحاب بايدن من السباق الرئاسي الأميركي؟
كيف تفاعلت أسواق المال والسلع والطاقة مع انسحاب بايدن من السباق ...
«كوريا للطيران» توقع صفقة مع «بوينغ» لشراء 40 طائرة للرحلات الطويلة
«كوريا للطيران» توقع صفقة مع «بوينغ» لشراء 40 طائرة للرحلات ...
أوكرانيا تبرم اتفاقًا لإعادة هيكلة 20 مليار دولار من ديونها
أوكرانيا تبرم اتفاقًا لإعادة هيكلة 20 مليار دولار من ديونها
«المركزي المصري» يعلن عن تراجع تاريخي للدين الخارجي
«المركزي المصري» يعلن عن تراجع تاريخي للدين الخارجي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم