تصدير 600 ألف برميل من النفط الخام عبر ميناء الحريقة

قال مدير عام ميناء الحريقة النفطي ومصفاة طبرق، المهندس رجب سحنون المنفي، إن الناقلة «Sea chance» دخلت إلى الميناء صباح اليوم الخميس قادمة من إيطاليا لتحميل شحنة من النفط الخام «قدرها 600 ألف برميل».

وأضاف سحنون لـ«بوابة الوسط» أن الناقلة ترفع العلم المالطي وستتجه إلى بريطانيا، ودخلت الميناء «بعد مساعٍ كبيرة وكثيرة ما بين المؤسستين في بنغازي وطرابلس، والآن تقوم بعملية الشحن من ميناء الحريقة النفطي».

وذكر سحنون أن الإعلان السابق لميناء الحريقة النفطي بوقف عمليات تصدير النفط الخام على خلفية الخلاف بين المؤسستين النفطيتين في طرابلس وبنغازي، أدى إلى تخفيض عملية الإنتاج بحقلي مسلة والسرير إلى أكثر من النصف بسبب امتلاء الخزانات بالنفط الخام.

وعقد عصر أمس الأربعاء بقاعة الاجتماعات بفندق دار السلام في طبرق اجتماعٌ ضم عضوي مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي، عزالدين بوغالية ومحمد بوحضرارة ومدير عام ميناء الحريقة النفطي ومصفاة طبرق المهندس رجب سحنون المنفي وأعضاء من لجنة الطاقة بمجلس النواب وعضوي المجلس البلدي طبرق فرج ياسين ونوري درمان ونشطاء؛ للوقوف على آخر المستجدات في موضوع تصدير النفط الخام عبر بميناء الحريقة النفطي.

وتمتلك شركة الخليج العربي التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط عدة حقول نفطية منها السرير ومسلة والحمادة والنافورة والبيضاء وماجد وأم الفراود، ويعتبر حقل السرير من أكبر حقول النفط في ليبيا حيث يصل إنتاجه بشكل يومي إلى 300 ألف برميل، في حالة العمل بالدرجة القصوى، حيث يغذي ميناء الحريقة النفطي بخط أنابيب عبر الصحراء بطول يصل إلى 530 كلم يقع تحت حماية جهاز حرس المنشآت النفطية بطبرق ومناطق الواحات.