ورشة مصرية لتمكين المرأة الليبية من حقوقها الدستورية

ينظم الاتحاد العام لنساء مصر والمعهد السويدي بالإسكندرية بالشراكة مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بالقاهرة ورشة عمل تحت عنوان «تمكين المرأة الليبية لتطالب بحقوقها في الدستور والاستفادة من الممارسات الجيدة».

وتعقد ورشة العمل في 27 أكتوبر؛ حيث تجمع 30 سيدة ليبية يمثلن غرب وشرق وجنوب ليبيا، كما تحضر الندوة نساء من مختلف فئات المجتمع الليبي.

وتعمل ورشة العمل التي تمتد لفترة أربعة أيام على تمكين المرأة الليبية من خلال نقل خبرات منظمات المرأة المعنية بأفضل وسائل كسب التأييد والمناصرة والحشد، للحصول على حقوقهن وإتاحة الفرصة لهن للاستفادة من خبرات المصريين في صياغة الدستور، وذلك لاستخلاص الدروس التي تشمل التحديات التي واجهتها المرأة المصرية لإدراج حقوقها في الدستور، بالإضافة إلى تعزيز بناء تحالف المرأة الليبية وتوحيد صفهن فضلاً عن تحقيق التشبيك مع منظمات المرأة المصرية.

وصرحت الدكتورة هدى بدران رئيس الاتحاد بأن «المرأة المصرية لن تدخر جهدًا في سبيل تمكين المرأة العربية بوجه عام، والمرأة الليبية بوجه خاص؛ حيث يربطنا بالشعب الليبي أواصر أخوة منذ تاريخ طويل».

وستتحدث خلال اللقاء الدكتورة هدى بدران رئيس الاتحاد العام لنساء مصر، والكاتبة سكينة فؤاد، إيناس مكاوي مدير وحدة المرأة والطفل بجامعة الدول العربية.

المزيد من بوابة الوسط