وزير الخارجية الفرنسي يسلم الدبيبة دعوة لحضور مؤتمر «باريس حول ليبيا»

لودريان يسلم الدبيبة الدعوة لحضور مؤتمر باريس في 12 نوفمبر المقبل. (السفارة الفرنسية لدى ليبيا)

قالت السفارة الفرنسية في ليبيا، اليوم الإثنين، إن وزير الخارجية جان إيف لودريان سلم رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، الدعوة لحضور مؤتمر باريس حول ليبيا الذي سيعقد في 12 نوفمبر المقبل على مستوى القمة.

وأكدت السفارة، في تغريدة عبر حسابها على «تويتر»، أن مؤتمر باريس المقبل هو «من أجل ومع ليبيا» وأن «فرنسا تدعم حكومة الوحدة الوطنية في مسارها نحول ليبيا مستقرة وذات سيادة ونحو إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في 24 ديسمبر المقبل».

وأعلن المجلس الرئاسي أن لودريان سلم المنفي دعوة مماثلة عندما التقاه في طرابلس عقب مشاركته في المؤتمر الوزاري الدولي لدعم «مبادرة استقرار ليبيا»، التي عقدت الخميس الماضي بحضور وزراء خارجية وممثلين رفيعي المستوى عن 31 دولة.

ومن المقرر أن يشهد مؤتمر باريس حول ليبيا حضور قادة دول الجوار والدول المعنية بالأزمة الليبية، وكذلك نائبة الرئيس الأميركي كاملا هاريس، التي أكد ناطق باسمها حضورها القمة التي ستستضيفها العاصمة الفرنسية.

- بايدن يكلف نائبته بتمثيل واشنطن في مؤتمر باريس بشأن ليبيا
- لودريان يسلم المنفي دعوة لحضور مؤتمر باريس
- لودريان: مؤتمر باريس سيوفر الزخم الدولي لدعم الانتخابات في نهاية العام

وسيجمع مؤتمر باريس الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع السلطات الانتقالية الليبية، رؤساء دول وحكومات البلدان المدعوة إلى مؤتمرات برلين، في شكل سيتم تمديده لأول مرة ليشمل جميع دول الجوار الليبي، بحسب ما أعلنه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام مؤتمر دعم استقرار ليبيا في طرابلس الخميس الماضي.

وقال لودريان: «سيتم تنظيم مؤتمر باريس بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة وستشارك في رئاسته فرنسا وإيطاليا وألمانيا، وسيوفر الزخم الدولي الأخير اللازم لدعم الانتخابات في نهاية العام. وللمساعدة في ضمان استيفاء الشروط المواتية لإجراء هذه الانتخابات واحترام نتائجها».

وأوضح أن المؤتمر «سيصادق على الخطة الليبية لخروج القوات الأجنبية والمرتزقة ويدعم تنفيذها، لوضع حد للتدخل الأجنبي.

المزيد من بوابة الوسط