بيان عاجل من بلدية صبراتة بعد اختطاف مواطنين على يد «ميليشيا مسلحة»

سيارات شرطة أمام مقر مديرية أمن صبراتة. (أرشيفية الإنترنت)

وجهت بلدية صبراتة بيانا عاجلا إلى كل من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ومجلسي النواب والأعلى للدولة، والبعثة الأممية لدى ليبيا، تشكو فيه من الانفلات الأمني، وسيطرة «الميليشيات المسلحة منذ دخول قوات الوفاق إلى المدينة».

وأكد البيان اختطاف المواطنين امحمد مفتاح امحمد ابوصبيع وأخيه مصطفى من قبل «ميليشيا مسلحة قامت بمداهمة منزلهما واقتيادهما إلى جهة مجهولة»، مضيفا أن هذه الميليشيات تعمل على «بث الرعب في نفوس الآمنين»، ومطالبا بإيقاف هذه التجاوزت، خصوصا أن سكان المدينة يعيشون «هذه الأزمات بمرارة، مع تجاوز الظلم مداه».

وأضاف البيان أن «كل ذلك من مسؤولية وزارة الداخلية ووزارة الدفاع المسؤولة عن أمن صبراتة واستقرارها»، مشيرا إلى ضرورة العمل على «بناء دولة مدنية يتمتع فيها المواطن بحقوق المواطنة الكاملة».

المزيد من بوابة الوسط