صنع الله: البعض يحاول الاستيلاء على شركة البريقة.. ووضعنا خطة العمل بالمنظومة الإلكترونية

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله. (الإنترنت)

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، ضرورة تضافر الجهود لتحقيق العدالة الاقتصادية في ليبيا، مشددا على الحاجة إلى القيام بإصلاحات اقتصادية واتخاذ كافة التدابير اللازمة لتكريس مبدأ الشفافية في مختلف المؤسسات الحكومية.

وقال صنع الله في كلمة ألقاها بجامعة «جورج تاون» بالعاصمة الأميركية واشنطن، أمس الأول الخميس، «نحن ملتزمون في المؤسسة الوطنية للنفط بتكريس مبدأ الشفافية فيما يتعلق بدورة الإيرادات النفطية في ليبيا. لقد افتتحنا في شهر مايو الماضي أول مكتب دولي للمشتريات لنا في هيوستن».

وأضاف: «حرصًا منا على مزيد تكريس مبدأ الشفافية، قمنا بوضع خطط مدروسة لبدء العمل بمنظومة إلكترونية شفافة للاستثمار والمشتريات يمكن لأي مواطن ليبي الاطلاع عليها، وسيساهم ذلك في توفير منصة مفتوحة للاستثمار والمنافسة، ومكافحة الفساد، والحد من السرقة، وإزالة العوائق البيروقراطية».

وأكد رئيس مجلس الإدارة أهمية دور المؤسسة في النهوض بالاقتصاد الليبي، وحذر من خطر تقسيم القطاع قائلًا: «تعد المؤسسة مصدر جميع التدفقات المالية في ليبيا تقريبًا، كما أنها مَن تقوم بتوفير الوقود لمحطات الطاقة ومحطات تحلية المياه والمستشفيات ووسائل النقل في كافة أرجاء ليبيا».

شركة البريقة لتسويق النفط تندد بـ«ترهيب موظفيها من قبل المجلس الموازي»

وتابع أن «البلاد ستتوقف بالكامل إذا تمت عرقلة هذه العمليات، وهو ما يسعى البعض للقيام به حاليًا من خلال محاولة الاستيلاء على شركة البريقة لتسويق النفط».

ومن جانبه قال مدير برنامج الديمقراطية والحوكمة بجامعة «جورج تاون»، دانيال برومبرغ، «يسعدنا، بصفتنا منظمي برنامج الديمقراطية والحوكمة، استضافة صنع الله لهذا الحدث المهم. لقد شهدت ليبيا عديد التحديات خلال السنوات القليلة الماضية، والاطلاع على وجهة نظره حول كيفية النهوض بالاقتصاد الليبي في مثل تلك الظروف الصعبة يعتبر أمرًا في بالغ الأهمية بالنسبة لطلبتنا ولمختلف المهتمين بهذا الشأن»