فرنسا تزود خفر السواحل الليبي بـ6 زوارق دورية في يونيو المقبل

لقاء السراج ووزيرة الدفاع الفرنسية في ميونخ. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إن وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، أعلنت خلال اجتماعها اليوم السبت في ميونخ مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «تزويد خفر السواحل بـ 6 زوارق مجهزة، يبدأ وصولها في شهر يونيو المقبل».

وأضاف المكتب الإعلامي عبر صفحته على «فيسبوك» أن اجتماع السراج وبارلي الذي أُقيم على هامش مؤتمر الأمن في ميونخ «أقر برنامجًا للتدريب وتجهيز خفر السواحل، الذي أشادت الوزيرة الفرنسية بما حققه من نجاحات في مواجهة مشاكل الهجرة غير الشرعية».

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن الاجتماع جرى خلاله مناقشة «عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما تم بحث مواضيع تتعلق بمجالات التعاون الثنائي».

وأضاف أن السراج تحدث خلال الاجتماع للوزيرة الفرنسية «عن مستجدات الوضع السياسي والأمني، وعبَّـر عن أمله في أن تتوقف التدخلات السلبية الخارجية التي تشجع بعض الأطراف على عدم الالتزام بالمسار الديمقراطي الذي يقود إلى بناء دولة مدنية ديمقراطية»، داعيًا إلى «أن يكون هناك توازنٌ في تعامل تلك الدول مع أطراف المشهد السياسي الليبي».

وجدد السراج «التأكيد على رؤيته بأن حل الأزمة الراهنة يكمن في إجراء انتخابات على قاعدة دستورية سليمة تفصل بين المتنازعين على السلطة، وتتيح الفرصة للشعب ليقول كلمته عبر صناديق الاقتراع، وأن يسبق ذلك عقد مؤتمر وطني جامع، يناقش خلاله ممثلون عن كافة التوجهات والمكونات والمناطق سبل الخروج من الانسداد السياسي الحالي، وفقًا لمبادرة المبعوث الأممي غسان سلامة».

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إن وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي «أبدت من جانبها تفهمها لما طرحه السراج، وتأييد بلادها جهود المبعوث الأممي، مؤكدة حرص فرنسا على تحقيق الاستقرار في ليبيا».

وأشار المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى أن السراج رحب في ختام اللقاء بزيارة وزيرة الدفاع الفرنسية إلى ليبيا في إطار توطيد العلاقات بين البلدين الصديقين.

المزيد من بوابة الوسط