Atwasat

هذا المساء: إثيوبيا بعد السودان.. هل أصبح الدبيبة لاعبا إقليميا بالوكالة؟

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 28 أبريل 2024, 12:53 مساء
WTV_Frequency

سلطت حلقة برنامج «هذا المساء»، الذي تبثه قناة «الوسط» (Wtv)، الضوء على زيارة رئيس حكومة «الوحدة الوطنية المؤقتة»، عبد الحميد الدبيبة، أديس أبابا، التي بحث خلالها مع رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، عودة التعاون بين البلدين. وفتح البرنامج أمام ضيوف الحلقة باب التساؤلات حول ما إذا كانت حكومة الوحدة باتت لاعبا إقليميا بالوكالة.

وبينما يستعرض المحلل السياسي الكاتب التونسي الجمعي القاسمي الظروف الداخلية والإقليمية والدولية في البلاد، قال: «الدبيبة يقدم نفسه على أنه قادر على إدارة شؤون البلاد، وأن الوضع جيد، وبالتالي يتحرك خارج ليبيا في سياق أنه رئيس حكومة فعلي، ومتوافق عليه».

الدبيبة ورسالة إثيوبية
لكن القاسمي يعبر عن الاعتقاد بأن «الرسالة الأبرز من هذه الزيارة هي أنه يؤدي مهمة بالوكالة»، شارحا أن «اختيار أديس أبابا يحمل أكثر من دلالة بالنظر إلى الوضع في السودان، والعلاقات الإثيوبية - المصرية، وانعكاس ذلك على الوضع الداخلي في ليبيا».



ويستنتج المحلل التونسي رسائل توجهها إثيوبيا في أزمة سد النهضة من خلال استقبالها رئيس حكومة «الوحدة الوطنية الموقتة». ويتابع: «الكل يعرف الدور المصري المميز في منطقة شرق ليبيا، وأديس أبابا تريد توجيه رسائل أن لديها أيضا ورقة أخرى في الغرب الليبي يمكن أن تستخدمها».

وقبل نحو شهرين من زيارة إثيوبيا، استضاف الدبيبة في طرابلس رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبدالفتاح البرهان، وقائد قوات «الدعم السريع» الفريق محمد حمدان دقلو، في أعقاب إعلانه طرح مبادرة لإحلال السلام ووقف إطلاق النار في السودان بين الجيش السوداني و«الدعم السريع».

تسويق لما بعد الانتخابات
في المقابل، لا يرى الأكاديمي يوسف البخبخي في تحركات الدبيبة سوى محاولة «إعلان حضور وتسويق لمرحلة مستقبلية في ضوء تفكير الأطراف السياسية في شرق وغرب البلاد بمرحلة الانتخابات»، موضحا: «رئيس حكومة الوحدة الوطنية يبحث عن دور الرجل القوي، كما يبحث عنه حفتر في الشرق، فصناعة الصورة هي جزء حقيقي من العملية السياسية».

- شاهد في «هذا المساء»: ماذا وراء زيارة الدبيبة إلى إثيوبيا؟

أما رئيس وحدة الدراسات الأفريقية بمركز العرب، د. رامي الزهدي، يرى أن «مصر هي الدولة صاحبة المصلحة في عودة سريعة للأمور إلى طبيعتها في ليبيا بغض النظر عن دعم مصر معسكرا ضد معسكر أو العكس». لكنه يشير إلى أن «تحرك حكومة الدبيبة في اتجاه دولة مثل إثيوبيا يثير بعض المشكلات، ومنها مشكلة المياه، وهي رسائل بالتأكيد غير إيجابية، وليست في مصلحة الدولة المصرية».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
صمت في طرابلس وزيارة صدام حفتر لواغادوغو.. تساؤلات حول موقف ليبيا من «كونفدرالية الساحل»
صمت في طرابلس وزيارة صدام حفتر لواغادوغو.. تساؤلات حول موقف ليبيا...
قبل ساعات من غلق باب التسجيل.. عدد ناخبي المجالس البلدية يتجاوز الـ176 ألفا
قبل ساعات من غلق باب التسجيل.. عدد ناخبي المجالس البلدية يتجاوز ...
تحشيدات عسكرية وغلق للطرق في الزاوية.. وتحذيرات من «مثيري الفتنة»
تحشيدات عسكرية وغلق للطرق في الزاوية.. وتحذيرات من «مثيري الفتنة»
البعثة الأممية تدعو إلى إطلاق السنوسي فورًا
البعثة الأممية تدعو إلى إطلاق السنوسي فورًا
انتشال جثة مجهولة الهوية على ساحل صبراتة
انتشال جثة مجهولة الهوية على ساحل صبراتة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم