مستشفى بني وليد العام يستعجل إنهاء إجراءات دفن جثث المهاجرين

إحدى جثث المهاجرين التي دفنت مؤخرا في بني وليد. (الإنترنت)

استعجلت إدارة مستشفى بني وليد العام الجهات المسؤولة في الدولة، ضرورة إنهاء الإجراءات القانونية الخاصة بدفن جثامين المهاجرين غير الشرعيين نظرًا لتكدسها في ثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى.

وقال مدير مستشفى بني وليد العام محمد المبروك، اليوم الاثنين، إن هناك 7 جثث محفوظة بثلاجة دار الرحمة بالمستشفى تحتاج إلى عملية دفن، تعود إلى مهاجرين غير شرعيين من جنسيات أفريقية.

وأوضح المبروك لـ«بوابة الوسط» أن المستشفى يشتكي من حين لآخر من تراكم الجثث مجهولة الهوية التي غالبًا ما تعود لمهاجرين غير شرعيين، منوهًا إلى أنه سيتم دفن الجثث السبع بعد التواصل واستكمال الإجراءات القانونية، وأخذ إذن الدفن من نيابة بني وليد.

يشار إلى أن جثث المهاجرين غير الشرعيين يعثر عليها بشكل شبه يومي في طريق النهر الصناعي وسط بني وليد الذي يسلكه المهربون وتجار البشر. فيما يطالب سكان المنطقة الجهات المسؤولة بضرورة وضع حدٍّ لوقف تدفق المهاجرين غير القانونيين عبر المدينة.