جهاز مكافحة الهجرة بطرابلس يرفع حالة التأهب تحسبًا لـ«خروقات أمنية»

شعار جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعيةفرع طرابلس. (الوسط)

أعلن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في طرابلس، اليوم الإثنين، رفع حالة التأهب والاستعداد بين جميع الأجهزة الأمنية التابعة لها.

وطالب الجهاز، في بيان نشرته صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، المواطنين بضرورة «التعاون مع رجال الأمن للتبليغ عن أي أعمال مشبوهة أوخروقات أمنية»، مشيرًا إلى أن الأمن مسؤولية تضامنية، وذلك في إطار محاولات الحد من عمليات الاتجارأوالسمسرة التي أدت إلى تزايد عمليات الهجرة غير الشرعية.

وأكد أن «محاربة الإرهاب تتطلب توحيد الجهود والإمكانيات بين جميع أبناء الوطن»، داعية «المواطنين إلى سرعة التبليغ عن أي خروقات أمنية». وتعتبر ليبيا محطة للمهاجرين غير الشرعيين من مختلف الجنسيات في طريقهم إلى أوروبا، وتعاني الجهات المختصة نقصًا كبيرًا في الإمكانات لمحاربة مهربي وتجار البشر والمهاجرين غير الشرعيين.

وقدرت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أعداد الوفيات والمفقودين في رحلات هجرة غير شرعية عبر البحر المتوسط بأكثر من 1600 شخص حتى الآن في هذا العام. وذكرت المفوضية إلى أن تقديراتها تفيد بأن 679 ألف مهاجر سجلوا أنهم يعيشون في ليبيا في يونيو 2018 رغم أن العدد الفعلي يمكن أن يقترب من المليون، في أحدث تقاريرها عن عمليات العبور إلى أوروبا بالبحر المتوسط في رحلات محفوفة بالمخاطر.

المزيد من بوابة الوسط