دخول الوحدة الغازية الثانية بمحطة السرير إلى الشبكة العامة للكهرباء

أعلن مدير إدارة محطة السرير الغازية، المهندس خيرالله الحضيري، السبت، دخول الوحدة الغازية الثانية بالمحطة على الشبكة العامة للكهرباء بقدرة 250 ميغاوات أمس الجمعة، مشيرًا إلى أن الوحدتين الثانية والثالثة تعملان حاليًّا بقدرة 410 ميغاوات من 500 نتيجة ضعف خطوط النقل (220) كيلو فولت، بحسب ما نقلته الشركة العامة للكهرباء عبر صفحتها على «فيسبوك».

وقال الحضيري إن الوحدتين ستستمران على الشبكة العامة للكهرباء بقدرة 410 ميغاوات «طالما إمدادات الوقود تسير بشكل جيد»، موضحًا أن محطة كهرباء السرير الغازية تعد إحدى المحطات الرئيسية التي تعتمد عليها الشركة العامة للكهرباء، في إنتاج الطاقة الكهربائية.

وتبعد محطة كهرباء السرير نحو 160 كيلو مترًا جنوب مدينة جالو بمنطقة الواحات، وتتكون من ثلاث وحدات، تبلغ القدرة الإنتاجية لكل وحدة منها نحو 250 ميغاوات.

وأشادت الإدارة التنفيذية للشركة العامة للكهرباء بدور العاملين بمحطة السرير الغازية الذين تمكنوا من «إعادة تشغيل الوحدة الثالثة منتصف هذا العام دون تدخل عنصر أجنبي، التي وفرت ملايين الدولارت من ميزانية الدولة».

يشار إلى أن الوحدة الثانية بمحطة كهرباء السرير الغازية تعرضت لأضرار جسيمة خلال العام 2014 بسبب قصف صاروخي نتج عنه انهيار الوحدة الثالثة وتوقفت عن العمل، كما نجحت الجهود أمس الجمعة في تشغيل الوحدة الثانية بقدرة 250 ميغاوات وربطها على الشبكة من أجل رفع كفاءة الشبكة الكهربائية.