إنقاذ أكثر من 30 مهاجرًا جزائريًا قبالة السواحل الليبية

تمكنت سفينة «أكواريوس» المستأجرة من منظمتي «إس أو لإس» و«أطباء بلا حدود»، من إنقاذ 73 مهاجرًا بينهم 37 مهاجرًا جزائريًا قبالة السواحل الليبية.

وبين هؤلاء 12 امرأة وتسعة فتيان وثلاثة أطفال، وينحدر 36 من المهاجرين من دول جنوب الصحراء الأفريقية.

وفي واقعة ثانية أعلن الناطق باسم القوات البحرية، العميد بحار أيوب قاسم، إنقاذ 97 مهاجرًا غير شرعي قبالة شواطئ جنزور، من بينهم 4 نساء و29 مصريًا وتونسيان وجنسيات أفريقية مختلفة.

وشهد ملف الهجرة غير الشرعية خلال الأسبوع الجاري تطورات تعتبر نجاحًا للأجهزة الليبية، رغم أنها تسجل مؤشرًا سلبيًا لدى المهتمين بالملف، حين قصد البحر أكثر من 800 راغب في الوصول إلى أوروبا خلال 48 ساعة فقط، فضلاً عن تزايد الاهتمام الدولي بالقضية التي تؤرق أوروبا، وسط تخوفات أوروبية متزايدة وتحركات ليبية محلية لمحاولة تطويق الأزمة.

وخلال يومي الأحد والإثنين الماضيين سجلت السواحل الليبية إنقاذ 835 مهاجرًا غير شرعي، في المقابل نجحت الأجهزة الليبية في إعادة 654 مهاجرًا إلى أوطانهم الأصلية، بعدما جرى إنقاذهم قبالة السواحل خلال هجرتهم غير الشرعية المحفوفة بالخطر بـ«المتوسط».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط