اللجنة التسييرية بالصابري ترفع تقريرها عن المنطقة إلى بلدية بنغازي

رفعت اللجنة التسييرية بمنطقة الصابري في مدينة بنغازي، تقريرها عن الأوضاع في المنطقة إلى رئيس غرفة العمليات والطوارئ في المجلس البلدي، معلنة عن انتهاء أعمال فتح أغلب الشوارع والمسارات ونقل 90% من المخلفات بالمنطقة عن طريق الشركة المكلفة من عميد البلدية المستشار عبدالرحمن العبار وما يتوفر من المواطنين وبعض الجهات العامة والخاصة بشكل تطوعي، مثمنة الجهود المبذولة والسعي الحثيث وسرعة الإنجاز لعودة الحياة إلى منطقة الصابري بالكامل.

وأكدت اللجنة في تقريرها الموجه إلى رئيس غرفة العمليات والطوارئ ببلدية بنغازي بشأن سير العمل بالمنطقة، والذي اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم الخميس، استمرار لجنة حصر أضرار المباني التابعة للإسكان والمرافق في استلام ملفات المواطنين ومعاينة المنازل المتضررة بالتنسيق مع اللجنة التسييرية.

ونوهت اللجنة إلى أن بعض سكان المنطقة باشروا أعمال الصيانة الخفيفة في انتظار قرار التعويضات من قبل الدولة، مشيرة إلى استمرار فرق صنف الهندسة العسكرية بالكشف عن الألغام ومخلفات الحرب وإزالتها وتأمين المسارات والمباني السكنية والخدمية، وإصدار إفادات بخلو المباني من الألغام وتسليمها لمالكيها.

وأوضحت اللجنة في التقرير، أن مدير مشروعات المباني التعليمية تعاقد على صيانة ثلاث مدراس هي: (مدرسة سيناء ومدرسة فاطمة الزهراء ومدرسة عمر الفاروق) وأن الشركات المنفذة ستباشر العمل خلال الأيام القادمة، لافتة إلى أن 7 مدارس أخرى جرى حصرها عن طريق مهندسي وزارة التعليم لإدارجها ضمن المدارس المستهدفة بأعمال الصيانة خلال العام الجاري.

وأكدت اللجنة أن خمس مدارس ومعهدًا في المنطقة تعمل الآن بعد افتتاحها لكنها تحتاج لأعمال صيانة عاجلة، وأن المركز الصحي الزريريعية سيعود للعمل مطلع الأسبوع القادم بعد انتهاء أعمال الصيانة بالكامل، فيما لا تزال أعمال النظافة جارية بكافة مرافق مستشفى الجمهورية الذي أكد وكيل وزارة الصحة بالحكومة الموقتة البدء في صيانة أقسامه.

وأشار التقرير، إلى انتهاء نحو 80% من أعمال توصيلات المياه وصيانة شبكة الصرف الصحي وتمديد كوابل الكهرباء عدا المنطقة الواقعة بشارع المفاتيح ومحطة الركاب وكذلك المنطقة الواقعة بجوار مستشفى الجمهورية والمنطقة القريبة من فندق فلسطين، مشيدًا بجهود شركات الكهرباء والمياه والصرف الصحي وبعض الشركات الخاصة ومتابعة غرفة الطوارئ واللجنة التسييرية.

كما أكدت اللجنة تسليم عدد من المواقع الخدمية منذ الأيام الأولى من تحرير منطقة الصابري منها من باشر الصيانة والعمل الفعلي، مثل مصرف الوحدة ووكالة مصرف الجمهورية الصابري والنادي الليبي للسيارات ومبنى قطاع الصناعة بنغازي.

ونوه التقرير إلى أن الشركة العامة للكهرباء «لم تباشر صيانة أعمدة الإنارة بالشوارع ما تسبب بظلام دامس بالمنطقة رغم مخاطبتنا ومتابعتنا اليومية بالخصوص، كما لم تباشر شركة النظافة بنقل القمامة (التساقط اليومي) رغم المخاطبات المتكررة».

وطالبت اللجنة التسييرية بمنطقة الصابري في خطابها الموجه إلى رئيس غرفة العمليات والطوارئ ببلدية بنغازي، بالإسراع في صيانة الطرق والجسور الثلاثة وردم الحفر والمطبات لتسهيل حركة السير لسكان المنطقة، والإسراع في إزالة المباني الآيلة للسقوط التي تشكل خطرًا على سلامة المواطنين، والعمل على نظافة شاطئ البحر وفتح الممرات المائية حتى لا تسبب ركودًا للمياه مما يؤثر على البيئة.

وأشار التقرير، إلى أن عددًا من الجمعيات الاستهلاكية فتحت أبوابها أمام المواطنين بالإضافة إلى عدد من المخابز بالمنطقة، وتركيب عدد من الأبراج الخاصة بشركتي «ليبيانا» و«المدار الجديد» للهاتف المحمول «لكن للأسف الشبكة لا تزال ضعيفة جدًا بمنطقة الصابري» بحسب التقرير.

المزيد من بوابة الوسط