عيسى العريبي: سلامة أبلغنا بأن مجلسي النواب والدولة المسؤولان عن اختيار أعضاء «الرئاسي»

قال عضو لجنة الحوار، الممثلة لمجلس النواب في اجتماعات تعديل الاتفاق السياسي الليبي، النائب عيسى العريبي، إن المبعوث الأممي غسان سلامة أبلغهم بأن مجلسي النواب والدولة فقط المسؤولان عن اختيار أعضاء المجلس الرئاسي.

واجتمع المبعوث الأممي، اليوم الأحد، مع لجنة الصياغة الموحدة لتعديلات الاتفاق السياسي التي تضم أعضاء من لجنتي الحوار الممثلتين لمجلسي النواب والدولة لتوضيح بعض الأمور. بعد اجتماعه أمس الاثنين بلجنتي الحوار الممثلة للمجلسين، كل على حدة.

وأثنى العريبي على لقاء أعضاء لجنة الحوار الممثلة لمجلس النواب مع المبعوث الأممي، أمس السبت، وأوضح لـ«بوابة الوسط» أن اللقاء تطرق إلى «عدة نقاط أهمها أسماء المرشحين لمجلس الدولة» مشيرًا إلى أن سلامة «أكد خلال حديثه أن البعثة لا دخل لها باختيار الأسماء وأن عملها يتوقف على الإشراف والوساطة لحل الأزمة، وأنه منع دخول أي دبلوماسي قاعات الحوار لترك الأمور تأخذ مجراها الصحيح دون أي تدخل خارجي».

وأضاف العريبي أن المبعوث الأممي أكد أيضًا أنه «لا ولن يتدخل في السيادة الليبية» ونبه إلى «أن مَن يبحث على منصب سياسي عليه الاتجاه إلى طبرق». وبين أن «لقاءاته مع البلديات والمشايخ جميعها لقاءات عادية في إطار المصالحة فقط ولا دور لها في اختيار الأسماء لأن الأسماء سيتم اختيارها عن طريق السلطة التشريعية بالدولة»، كما تعهد «أنه لن يتم تداول أية أسماء إلا بعد تعديل الاتفاق».

من جهة أخرى ذكر مصدر بلجنة الحوار أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قامت بتغيير مقر إقامة اللجان لإبعادهم عن أي مؤثرات خارجية من شأنها إفساد الحوار.

وكان عضو لجنة الحوار الممثلة لمجلس النواب، إسماعيل الشريف، في اجتماعات لجنة الصياغة الموحدة لتعديلات الاتفاق السياسي، المنعقدة في تونس، أكد أن اللجنة توصلت لاتفاق حول آلية اختيار المجلس الرئاسي.

وقال الشريف في اتصال بـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد، من تونس: «تم التوافق حول آلية اختيار المجلس الرئاسي، عن طريق نظام القوائم»، مشيرًا إلى أن اللجنة الآن تناقش هيكلية مجلس الدولة».

المزيد من بوابة الوسط