جينتيلوني يدعو لـ«دور مناسب» للمشير حفتر بإدارة أمن الدولة الليبية

جدد وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني، اليوم الأربعاء، دعوته إلى الأطراف الليبية للتوافق وإسناد «دور مناسب» للقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر في تشكيلة الحكومة المقبلة.

جاء ذلك خلال استقبال جينتيلوني لنائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني علي القطراني والوفد المرافق له، بمقر وزارة الخارجية الإيطالية في العاصمة روما.

وأعرب جينتيلوني خلال اللقاء عن ارتياحه لقرار القطراني بالعودة إلى المجلس الرئاسي تحت قيادة فائز السراج، حسبما أفاد بيان صحفي لوزارة الخارجية الإيطالية عبر موقعها على الإنترنت نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» مساء اليوم.

وقال بيان الخارجية الإيطالية: «شجع جينتيلوني القطراني، الذي يمثل برقة، على تقديم مساهمته الأساسية للتغلب على الأزمة الحالية، وعلى وجه خاص، التمكن من التوصل إلى تفاهم سياسي لإقرار تشكيلة الحكومة الجديدة» المرتقبة، وكذلك «انخراط المشير خليفة حفتر في دور مناسب لإدارة أمن الدولة».

ورأى جينتيلوني أنه «فقط من خلال تعزيز المؤسسات، المجسِّدة للاتفاق السياسي، وكذلك من خلال توحيد القوى الأمنية، بوسع ليبيا تحقيق التقدم، الذي نترقبه جميعًا، في الطريق نحو السلام الدائم والاستقرار»، بحسب البيان.

وشدد وزير الخارجية الإيطالي خلال اللقاء على «قناعة وتواصل الدعم الإيطالي للمؤسسات المنبثقة عن الاتفاق السياسي الليبي».

ووصل القطراني، صباح اليوم الأربعاء، إلى العاصمة الإيطالية روما، رفقة وفد رفيع المستوى، في زيارة عمل بترتيب من السفارة الليبية في روما.

وضم الوفد المرافق للقطراني خلال الزيارة كلاً من رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إدريس عبدالله المغربي، ورئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب عيسى العريبي، وآخرين.

وكان في استقبال القطراني ومرافقيه بمطار فيومتشينو بروما السفير الليبي في إيطاليا، أحمد المبروك صافار، وطاقم السفارة.