وزير الرياضة الإيطالي: رونالدو قد يكون خرق البروتوكول الصحي

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو. (أرشيفية : إنترنت)

قد يكون النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خرق، على الأرجح، البروتوكول الصحي من خلال التحاقه بمنتخب بلاده، في الوقت الذي كان فيه فريقه يوفنتوس الإيطالي في الحجر الصحي، ثم مرة جديدة بعد عودته إلى تورينو إثر إصابته بفيروس «كورونا المستجد» ودخوله فترة العزل، كما أعلن وزير الرياضة الإيطالي فيتشنزو سبادافورا الخميس.

قال سبادافورا في تصريح لراديو «أونو»، ردا على سؤال عما إذا كان رونالدو خرق الإجراءات الصحية من خلال ذهابه إلى البرتغال وعودته منها فأجاب: «نعم، أعتقد أنه فعل ذلك في حال لم تسمح له السلطات الصحية بذلك».

وكانت السلطات الصحية المحلية في تورينو طالبت القضاء بفتح تحقيق في هذه القضية، بعد رحيل رونالدو وبعض النجوم الدوليين للالتحاق بمنتخباتهم الوطنية، في حين كان جميع لاعبي يوفنتوس معزولين في أحد الفنادق بعد أن تبين إصابة اثنين من زملائهم بـ«كوفيد-19».

وحسب الصحف الإيطالية، فإن رونالدو قد يتعرض لغرامة بسبب ما قام به.

أما في ما يتعلق بعودته إلى تورينو الأربعاء بعد يوم من إعلان اصابته رسميا بفيروس «كورونا» خلال تجمع المنتخب البرتغالي، فقد عاد النجم البرتغالي «على متن طائرة صحية سمحت لها السلطات المختصة» كما ذكر نادي السيدة العجوز.

وأكد رئيس يوفنتوس أندريا انييلي، الخميس، أن ناديه احترم البروتوكول الرياضي طالبا من «وزارتي الصحة والداخلية» الكشف عن الخرق الذي قام به رونالدو.

وكشف الاتحاد البرتغالي بأن رونالدو لا يعاني من أي عوارض، وحسب القوانين الايطالية، يتعين عليه حجر نفسه عشرة أيام على الأقل، ويستطيع الالتحاق بزملائه عندما يخضع لفحص جديد تأتي نتيجته سلبية.

وسيغيب رونالدو بالتأكيد عن مباراتي فريقه ضد كروتوني في الدوري المحلي السبت، ثم ضد دينامو كييف الأوكراني في مستهل مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل.

لكن السؤال الذي يطرحه عشاق النادي الإيطالي الشمالي العريق يتعلق بإمكانية مشاركة رونالدو في مباراة القمة ضد برشلونة الإسباني، ومواجهة نجم الأخير الأرجنتيني ليونيل ميسي في دوري الأبطال في 28 الحالي من عدمها، علما بأن بروتوكول الاتحاد الأوروبي للعبة «ويفا» يوصي بوجوب إبراز أي لاعب بأنه ليس مريضا بوباء «كوفيد-19» قبل أسبوع من موعد إقامة المباراة.

المزيد من بوابة الوسط