بوتين وأردوغان يبحثان مشروع «تركيش ستريم»

ناقش الرئيسان الروسي والتركي في اتصال هاتفي تفاصيل مشروع «تركيش ستريم» للغاز بعد اعتراض الاتحاد الأوروبي على مشروع الغاز الروسي «ساوث ستريم».

وسبق أنْ اعترض الاتحاد الأوروبي على مشروع «ساوث ستريم» الذي تبلغ قيمته 40 مليار دولار، وكان من المقرَّر أنْ يمرَّ تحت مياه البحر الأسود إلى بلغاريا وينقل ما يصل لـ 63 مليار متر مكعب من الغاز سنويًّا إلى أوروبا، وفق ما نشرته «رويترز» اليوم الأربعاء.

وتُعلِّق روسيا الآن آمالها على تركيا، إذ تتطلع لمدِّ خط أنابيب «تركيش ستريم» بنفس الطاقة إلى مركز لم يتم تشييده بعد على الحدود التركية - اليونانية بنهاية العام 2016.

وقال الكرملين في بيان إنَّ اتصال هاتفي جرى بين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان لمناقشة تنفيذ مشروع خط أنابيب جديد تحت البحر يصل إلى أوروبا، وفق «رويترز».

وقال مسؤولون أتراك إنَّه من المستبعد أنْ تسير الخطط بالسرعة التي تريدها موسكو في ضوء مخاوف أنقرة من الاعتماد الزائد على الطاقة الروسية.

المزيد من بوابة الوسط