في ذكرى إعدامه.. نشر آخر رواية لصدام حسين بالإنجليزية

تستعد دار النشر البريطانية «هيسبيروس بريس»، لنشر رواية «اخرج منها يا ملعون»، لأول مرة باللغة الإنجليزية قريبًا، للرئيس الراحل صدام حسين في ذكرى إعدامه العاشرة، وفق ما أوردت جريدة «ميرور» البريطانية الأربعاء.

وأشارت الجريدة إلى أن صدام حسين الذي اشتهر بسيرته الدموية في المجال السياسي، كان أيضًا حسب بعض الأوساط كاتبًا روائيًّا في أوقات فراغه، وتُعد روايته هذه آخر ما ألف في حياته، ذلك أن بعض المصادر يشير إلى أنه انتهى من تأليفها مع دخول القوات الأميركية بغداد في 2003، وفق موقع «24» الإماراتي.

وتتعرض الرواية التي شبهتها الجريدة بالسلسلة التلفزيونية الشهيرة «غايم أوف ثرونز»، المقتبسة عن رواية الكاتب جورج آر آر مارتنس «أغنية من ثلجٍ ونارٍ»، إلى قصة تصدي جيشٍ عربي لمؤامرة صليبية صهيونية تهدف إلى الاستيلاء على أرضه، وغزوه أرض أعدائه، وهدمه برجين عملاقين رمزيين في أرضه، في إشارة حسب الجريدة إلى هدم برجي مركز التجارة العالمي في تفجيرات 11سبتمبر 2001.

وتضم الرواية صراع شخصيات مثل الراوي إبراهيم، الاسم الرائج بين أتباع اليهودية، والمسيحية، والإسلام، وأحفاده وثلاثة أبناء عم حزقيال، الذي يُشير إلى اليهود، ويوسف ممثل المسيحيين، ومحمود ممثلاً للمسلمين.

ونُشرت الرواية مرة وحيدة في طوكيو من قبل دار النشر اليابانية «توكوما شوتين للنشر» في 2006 بعنوان «رقصة الشيطان»، وبيع منها ثمانية آلاف نسخة.

المزيد من بوابة الوسط