إعفاء مدير عام الشرطة السودانية ونائبه من منصبيهما إثر احتجاجات

متظاهرون سودانيون في العاصمة الخرطوم، 30 يونيو 2020. (أ ف ب)

أصدر رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك قرارا، الأحد، بإعفاء الفريق أول عادل أحمد بشائر من منصب مدير عام الشرطة، وكذلك إعفاء نائبه الفريق عثمان محمد يونس، في أعقاب احتجاجات كبيرة طالبت بمزيد من الإجراءات ضد مسؤولين على صلة بالرئيس السابق عمر البشير.

وكتب حمدوك على حسابه بموقع «تويتر» أنه عين الفريق عز الدين الشيخ علي منصور بمنصب مدير عام الشرطة. ولم يتطرق لمزيد من التفاصيل، بحسب «رويترز».

عشرات الآلاف يتظاهرون في السودان من أجل تحقيق السلام والعدالة
إغلاق الشوارع المؤدية لمقر قيادة القوات المسلحة في السودان تحسبا لتظاهرة «30 يونيو»

والمظاهرات التي شارك فيها عشرات الآلاف بالشوارع في أنحاء السودان يوم الثلاثاء للمطالبة بالإسراع بعملية الإصلاح وإعطاء دور أكبر للمدنيين في إدارة الفترة الانتقالية جاءت سلمية بشكل كبير، وإن أسفرت عن مقتل شخص واحد وإصابة آخرين.

وربط محتجون وجماعات مؤيدة للديمقراطية بين المسؤولين المفصولين ونظام البشير الذي خُلع من السلطة في أبريل 2019 بعد شهور من الاحتجاجات.