تركيا تستدعي سفيريها لدى أميركا وإسرائيل رداً على أحداث غزة

الرئيس التريك رجب طيب إردوغان. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده قامت باستدعاء سفيريها في إسرائيل والولايات المتحدة للتشاور بشأن الأحداث في قطاع غزة.

وقال أردوغان خلال زيارته إلى بريطانيا: «سترد تركيا على هذا بقسوة. استدعينا سفراءنا من واشنطن وتل أبيب للتشاور»، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وأضاف «ندعو لانعقاد قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، وآمل أن نجتمع يوم الجمعة في اسطنبول، كما نقترح أيضا عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة».

وأكمل أردوغان «سنجري محادثات مع العديد من القادة. ابتداء من الغد، ونعلن الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من الغد».

وارتفعت حصيلة الاشتباكات في قطاع غزة إلى 55 قتيلا، وأكثر من 2700 مصاب، بحسب بيان وزارة الصحة الفلسطينية، التي أشارت إلى أن المصابين بينهم 203 أطفال، إضافة إلى 6 أطفال ضمن حصيلة القتلى.

وتتزامن الاشتباكات مع احتفال إسرائيل بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، الذي جرى الإثنين، بناء على قرار سابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أعلن عنه في 6 ديسمبر الماضي، بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وشارك ممثلون عن 32 دولة احتفال إسرائيل بنقل السفارة إلى القدس، بينما غابت روسيا والدول العربية، وفق «سبوتنيك».

وحضرت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، وجاريد كوشنر، على رأس وفد أمريكي يضم 250 شخصية.