محكمة مصرية تحظر بث برنامج تلفزيوني «تطاول على الإسلام»

قضت محكمة إدارية في مصر اليوم الأزهر الأحد بحظر بث برنامج تلفزيوني يقدمه مذيع وباحث إسلامي على شاشات التلفزيون أو على الإنترنت، على خلفية شكوى من الأزهر اتهمته بـ«التطاول على الشريعة الإسلامية».

وكان الأزهر رفع دعوى قضائية في 2015 تطالب بوقف بث برنامج «مع إسلام» الذي كان يقدمه المذيع والباحث المصري في الشؤون الإسلامية إسلام البحيري على فضائية «القاهرة والناس» الخاصة، مما أدى إلى وقف بثه في أبريل 2015، بحسب «فرانس برس».

ونهاية 2015 صدر حكم بالسجن سنة بحق البحيري لإدانته بـ«ازدراء الإسلام»، قبل أن يصدر عفو رئاسي عنه في نوفمبر 2016. لكن المحطة عمدت لإذاعة حلقات قديمة من البرنامج في وقت سابق من هذا العام.  وقضت محكمة القضاء الإداري اليوم بـ«حظر بث حلقات البرنامج وإلزام السلطات بحظر بث حلقات البحيري على الفضائيات»، في جلسة علنية بثت وقائعها مواقع إلكترونية لصحف مصرية. ويمكن للبحيري الطعن في الحكم.

وكان الأزهر اتهم البحيري بأنه «اعتاد التطاول والهجوم على الشريعة الإسلامية والتراث الإسلامي»، وبأنه استغل حرية التعبير المكفولة دستوريًا في «هدم تراث الأمة من خلال توجيه النقد غير المستند إلى دليل صحيح والذي يفتقد إلى آداب الحوار واحترام العلماء».