Atwasat

مكانة فريدة لجنوب أفريقيا في مجال إنتاج زيت الزيتون

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 24 مايو 2023, 04:11 مساء
WTV_Frequency

في منظر طبيعي من التلال الصغيرة مشابه لتوسكانا الإيطالية، تنكب مجموعة من العمّال على حصاد الزيتون في منطقة من كيب تاون معروفة بكروم العنب فيها، وباتت تنتج زيوتاً يشتهر بجودته الممتازة.

وتشتهر جنوب أفريقيا أساساً بنبيذها لا بمنتج تسيطر على إنتاجه إسبانيا وإيطاليا وفرنسا واليونان، إلا أن عدداً من منتجي زيت الزيتون فيها نالوا تكريمات خلال السنوات الأخيرة، وبات منتجهم ينافس زيت الزيتون الفاخر.

ويقول غيرت فان ديك (49 عاماً) المتحدر من توكارا في ستيلينبوش وهو يعرض زيت زيتون بكراً معصوراً حديثاً وفاز بجائزة هذا العام في الولايات المتحدة «هل تشمّون رائحة اللوز الحلو؟».

- تراجع عمليات الصيد الجائر لحيوانات وحيد القرن في جنوب أفريقيا
- بلدة في جنوب أفريقيا انتشرت فيها «الكوليرا» تحمل الحكومة مسؤولية تفشي المرض
- طفلة تبلغ ثلاث سنوات تظهر قدرات كبيرة على القراءة في جنوب أفريقيا

ويضع مدير الحقل الذي يضم نحو ثمانية آلاف شجرة زيتون كمية من السائل الأخضر الفاتح على لسانه على غرار ما يفعل المتخصصون بالنبيذ، ثم يستنشقه «لتذوق مرارة السائل» في حلقه.

ويتولى بنفسه إدارة عملية إنتاج الزيت برمتها «من حصاد الزيتون وصولاً إلى توزيع المنتج»، على ما يقول لوكالة فرانس برس، وفي ظل حماسة تشهد تزايداً، جعل فان ديك الحقل المتخصص أساساً في زراعة الكرمة، ينتج زيت زيتون رائداً وخصص مبنى كاملاً لإنتاجه وبات يتيح لزوار مزرعته تذوق المنتج.

وبات زيت الزيون هذا، وعلى غرار الحقول الأخرى في جنوب أفريقيا التي تسعى إلى التميز، مستخدماً في أفضل المطاعم بالمنطقة. ويقول الطاهي الفرنسي كريستوف دوهوس (55 عاماً) «إن هذا المنتج يتمتع بجودة استثنائية».

وعندما انتقل الطاهي للعيش في جنوب أفريقيا قبل ثلاثين عاماً، كان إنتاج زيت الزيتون في هذا البلد مفهوماً ناشئاً أما اليوم، فأضحى الإنتاج المحلي «مذهلاً ولا سبب يدفع المستهلك لشراء زيت زيتون استورد من مسافة تفوق عشرة آلاف كيلومتر»، وفق الطاهي الذي يملك أحد المطاعم.

وأصبح طبق من المقبلات يحضره الطاهي على الطريقة الإيطالية ويتألف من خبز مغمس بزيت الزيتون «رائجاً جداً» ويقع اختيار دوهوس على الإنتاج المحلي دائماً، ويقول «أعلم أن ما أشتريه لا يحوي أي إضافات، إنه زيت زيتون بكر 100%».

«أب زيت الزيتون»
وأُنتج الزيتون للمرة الأولى في جنوب أفريقيا خلال مطلع القرن العشرين وتولى ذلك مهاجر إيطالي هو فرناندو كوستا، على ما تشير جمعية «اس ايه اوليف» التي تمثل القطاع.

وفي العام 1998، استورد جوليو بيرتراند، وهو إيطالي متقاعد في ستيلينبوش، 17 نوعاً من أشجار الزيتون زرعها في حقله.

وتقول حفيدته فيتوريا كاستانيتا (29 عاماً) المسوؤلة عن قسم التسويق في الشركة العائلية «اكتشف بيرتراند آنذاك أن التربة مثالية لزراعة الكروم»، مضيفة «في إيطاليا، ثمة حقول كثيرة تنتج النبيذ وزيت الزيتون في آن، لكنّ هذا الاتجاه كان غائباً في جنوب أفريقيا».

وتضم مزرعة مورغنتسر 42 هكتاراً من أشجار الزيتون. ويعود أصل ملايين الأشجار في مختلف أنحاء جنوب أفريقيا إلى تلك التي استوردها جوليو بيرتراند من إيطاليا. وتقول فيتوريا بفخر «كان جدي معروفاً بأب زيت الزيتون في جنوب أفريقيا».

ومذاك، بدأت تلال المنطقة الواقعة في كيب والتي تتميز بمناخ البحر الأبيض المتوسط، تنتج زيتوناً بات معروفاً خارج حدود الوطن بسبب جودته العالية.

ومع أن زيت الزيتون لا يزال يُعتبر منتجاً فاخراً لغالبية سكان جنوب أفريقيا، لاحظ منتجوه منذ سنوات عدة «زيادة واضحة في الطلب المحلي»، تعود إلى سعي السكان لاعتماد نظام غذائي صحي.

ويقول كريستوف ديهوس إن «الناس بدأوا يدركون أنّ ثمة أكثر من نوع واحد من زيت الزيتون»، مضيفاً «إن الدخول في منافسة مع أكبر المنتجين الأوروبيين سيستغرق وقتاً، لكن زيت الزيتون هذا هو أحد المنتجات التي تدعو إلى الفخر في جنوب أفريقيا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
نحو 16 ألف شخص تعرضوا لإصابات بتركيا في أول أيام عيد الأضحى
نحو 16 ألف شخص تعرضوا لإصابات بتركيا في أول أيام عيد الأضحى
ضبط 2.4 طن مخدرات في عملية فرنسية - إسبانية بـ«المتوسط»
ضبط 2.4 طن مخدرات في عملية فرنسية - إسبانية بـ«المتوسط»
باريس تستعد لعرض راقص ضخم بافتتاح الألعاب الأولمبية
باريس تستعد لعرض راقص ضخم بافتتاح الألعاب الأولمبية
ثرية نمساوية توزع 25 مليون يورو من ميراثها على منظمات خيرية
ثرية نمساوية توزع 25 مليون يورو من ميراثها على منظمات خيرية
خطر جسيم يتهدد وحيد القرن الجاوي بسبب الصيد غير القانوني في إندونيسيا
خطر جسيم يتهدد وحيد القرن الجاوي بسبب الصيد غير القانوني في ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم