Atwasat

ارتفاع مضبوطات «الترامادول» و«الهيروين» و«المنشطات الأمفيتامينية».. المخدرات تتسلل إلى ليبيا من الساحل الأفريقي عبر «تحالفات مشبوهة»

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 28 يونيو 2022, 09:32 مساء
WTV_Frequency

كشف تقرير أممي معابر تهريب المخدرات إلى ليبيا من المغرب عبر منطقة الساحل الأفريقي والتي تصل في الغالب تحت حراسة جماعات مسلحة يُدفع لها إتاوات العبور، مشيرًا إلى ارتفاع مضبوطات سلطات الأمن الليبية من ثلاثة أنواع من المخدرات.

وكشف التقرير السنوي بشأن المخدرات في العالم، لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، الصادر، أمس الاثنين، ارتفاع مضبوطات «الترامادول» و«الهيروين» و«المنشطات الأمفيتامينية» في ليبيا، دون أن يكشف أرقامًا عن حجم المضبوطات خلال العام 2021.

وطرح التقرير تساؤلات حول ما إذا كان الاتجار بهذه المخدرات في ليبيا يؤثر أيضًا على منطقة الساحل، على الرغم من أن المعلومات عن طرق الوصول إلى ليبيا والخروج منها محدود للغاية. ولاحظ فريق الخبراء أنه في حين أن المخدرات يجري تهريبها عبر شمال مالي وصولًا إلى ليبيا يجري ذلك بدفع إتاوات للجماعات المسلحة، كما ذكر أن النزاع بين الميليشيات المسلحة التي تدير قوافل المخدرات أدى إلى اشتباكات متكررة مع آخرين.

معابر التهريب وتحالفات مشبوهة
وأفاد التقرير أن منطقة الساحل الأفريقي الشاسعة والممتدة إلى جنوب الصحراء بسبب تضررها من الصراع جرى استغلال وضعها الأمني المتوتر من قبل مهربي المخدرات الذين يسعون إلى تجنب الضوابط الصارمة على الحدود بين الجزائر والمغرب، لافتا إلى أنه في أوروبا والشرق الأوسط يجري الاتجار بالمخدر الرئيسي «القنب الهندي» على طول الساحل الأفريقي.

وكشف التقرير الأممي عن أدلة متزايدة تثبت استخدام هذا المعبر لتهريب ما يسمى «راتنج القنب»، حيث وثق فريق خبراء مجلس الأمن الدولي المعني بدولة مالي تقارير عدة عن حالات تسببت فيها الشحنات العابرة من المغرب إلى ليبيا في اشتباكات دامية بين الجماعات المسلحة في المنطقة.

- الدبيبة من مصراتة: الحرب ضد المخدرات تتطلب تكاتفا لجهود جميع القطاعات
- جهاز مكافحة المخدرات يطلب دعما لوجستيا من الأمم المتحدة
- تقرير أممي يرصد: هكذا تُهرب المخدرات من ليبيا إلى أوروبا
- تحقيق فرنسي يكشف طرق تدفق «الحشيش» إلى ليبيا برا وبحرا

وأوضح فريق الخبراء المعني بمالي، أن الجماعات المسلحة غير الحكومية النشطة في منطقة الساحل عقدت مع مرور الوقت تحالفات مع تنظيمي «القاعدة» و«داعش» الإرهابيين اللذين يستفيدان من عائدات المخدرات.

عمليات تهريب كبيرة لـ«الكوكايين» عبر منطقة الساحل الأفريقي
وبخصوص عبور مخدر «الكوكايين» عبر غرب أفريقيا، والذي عاد للظهور خلال السنوات الأخيرة والمضبوطات الأخيرة بين مالي والنيجر، يؤكد الخبراء الأمميون حدوث «عمليات تهريب كبيرة نسبيًا» ونقل كميات من «الكوكايين» عبر منطقة الساحل.

وأضاف التقرير الأممي أن إنتاج «الكوكايين» سجل رقمًا قياسيًا خلال العام 2020، وأن التهريب عن طريق البحر آخذ في الازدياد بنسبة 90%، مع إشارة بيانات مضبوطات العام 2021 إلى وجود توسع خارج السوقين الرئيسيين بأميركا الشمالية وأوروبا إلى أفريقيا وآسيا.

كما يشير التقرير الأممي إلى اعتراض كميات كبيرة من مخدر «الكوكايين» في النيجر وبوركينا فاسو ومالي منذ العام 2021. وينبه إلى أن المناطق الحدودية في الدول الثلاث «نقطة ساخنة» لنشاط الإرهابيين، وبعضهم مرتبط بتنظيمي «القاعدة» و«داعش» اللذين حققا زخما وتوسعا في الأراضي خلال العقد المنقضي.

وفي السياق، أشار التقرير الأمي إلى ضبط عدة أفراد يشتبه في تورطهم في تهريب «الكوكايين» في ساحل غرب أفريقيا بعضهم يحملون جوازات سفر مالية، بعد حجز ثلاثة أطنان في غامبيا في يناير 2021 وضبط طن واحد في ساحل العاج في فبراير 2021.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
غلق سوق المواشي في أجدابيا خوفا من «الحمى القلاعية»
غلق سوق المواشي في أجدابيا خوفا من «الحمى القلاعية»
مجلس النواب يدين مجزرة النابلسي
مجلس النواب يدين مجزرة النابلسي
تعيين الأميركية ستيفاني خوري نائبة للمبعوث الأممي عبدالله باتيلي
تعيين الأميركية ستيفاني خوري نائبة للمبعوث الأممي عبدالله باتيلي
نصية: لا انتخابات بلدية أو عامة في وجود السايح
نصية: لا انتخابات بلدية أو عامة في وجود السايح
المنفي يصل الجزائر لحضور «قمة الغاز»
المنفي يصل الجزائر لحضور «قمة الغاز»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم